• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

بمشاركة 5 آلاف طالب من مختلف المراحل التعليمية

أبوظبي التقني ينظم مخيم «البيت المتوحد» السبت المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 ديسمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

ينظم مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، الدورة الثالثة من المخيم الوطني للتراث «البيت المتوحد» بالمنطقة الغربية خلال الفترة من 19– 31 ديسمبر الجاري، بمشاركة نحو 5 آلاف من الطلاب والطالبات المواطنين من الصف العاشر وحتى الثاني عشر من المدارس الحكومية والخاصة بمختلف إمارات الدولة، وذلك بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، ومجلس أبوظبي للتعليم، ومعهد التكنولوجيا التطبيقية، ومعهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني، ومهارات الإمارات، وبمشاركة 40 مؤسسة تعليمية جامعية وثانوية. وقال مبارك سعيد الشامسي، مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني: إن المخيم يأتي في إطار تنفيذ المركز لتوجيهات القيادة الرشيدة ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظة الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، بضرورة أن تقوم النهضة في مختلف المجالات الصناعية والاقتصادية والاجتماعية بالدولة، على القواعد الراسخة لتراثنا الأصيل.وقال الشامسي: جاء حرص المركز على تنظيم الكثير من الفعاليات ذات الاستراتيجيات الهادفة، والتي من بينها المخيم الوطني للتراث، لمنح المواطنين من طلاب وطالبات جميع المدارس الحكومية والخاصة، الفرص الكاملة للاستفادة من المخيم الذي يتضمن دورات في مختلف الأعمال الحياتية والمهنية التي عاشها الأجداد، والتي سيتعلمها الطلبة خلال المخيم بهدف تنمية قدراتهم الإبداعية في تنفيذ وتطوير هذه الأعمال التراثية المهمة، وهو الأمر الذي نضمن من خلاله تقديم فرص حقيقية لصقل مهارات الطلبة في كافة المجالات الحياتية التي تضمن لهم معايشة الواقع مهما كان صعباً.

كما يهدف المخيم إلى أن يتذكر الطلاب المشاركون حياة الأجداد ومصاعبها، وليقفوا على التحول الكبير الذي صنعته القيادة الرشيدة في حياة المجتمع الإماراتي ليصلوا بالمواطنين إلى هذا المستوى الراقي من الرفاهية التي تضع الشعب الإماراتي بين أكثر دول العالم استقراراً وسعادة، مما يوجب شكر النعمة والعمل الدائم للحفاظ عليها، مشيراً إلى أن المخيم يتضمن أيضاً برنامجاً يعمل على تنمية المهارات القيادية للطلبة يتم من خلاله العمل على بناء الشخصية القيادية المبدعة للطلبة وجعلهم أكثر ارتباطا بالوطن، وانسجاما بالعمل المشترك مع الزملاء بروح الفريق الواحد في ظل الإيجابية والجدية في الأداء.وأضاف: أن «أبوظبي التقني» يحرص على أن يشارك طلبة المخيم ويستفيدوا في الفعاليات المتنوعة المصاحبة لمهرجان الظفرة، خلال الفترة من 10- 30 ديسمبر الجاري، مما يعني أن المخيم يشكل في مجمله فرصة كبرى تقدمها الدولة لأبناء الوطن لبناء أجيال مبدعة وقوية وقادرة على تلبية متطلبات المستقبل التقني المشرق في دولة الإمارات العربية المتحدة.ومن جهتها قالت أمل الكوس، وكيل وزارة التربية والتعليم المساعد لقطاع الأنشطة والبيئة المدرسية: إن معالي المهندس حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم، قد وجه بضرورة أن تستفيد كافة مدارس الدولة من هذا المخيم الذي يتميز بثراء فعالياته وأهدافه الوطنية الرائعة، مؤكدة على أن «أبوظبي التقني» قد وفر بالمخيم الإمكانيات اللازمة كافة لتحقيق كامل أهدافه. وقال الدكتور أحمد عبدالمنان العور، المدير التنفيذي لمعهد التكنولوجيا التطبيقية رئيس اللجنة المنظمة للمخيم: إن الدورة الثالثة تشهد المزيد من الفعاليات المبتكرة لضمان منح الطلبة الفرص الكاملة لتنمية مهاراتهم التراثية التي تفيدهم في حياتهم العملية، لافتاً إلى أن المشاركين في المخيم سيحصلون على جوائز قيمة، وشهادات تثبت مشاركتهم في الدورات والمسابقات التراثية المشار إليها، إضافة إلى احتساب المخيم ضمن ساعات العمل التطوعي المطلوبة من طلبة ثانويات التكنولوجيا التطبيقية والثانويات الفنية، في إطار مبادرة «فزعة» التي تعد شرطاً لتخرج الطلبة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض