• الخميس 21 ربيع الآخر 1438هـ - 19 يناير 2017م
  10:16    مصادر سياسية إسرائيلية ترجح أن يتم الإعلان عن نقل السفارة الأمريكية إلى القدس الأسبوع المقبل         10:16     القضاء الكوري الجنوبي يرفض طلب المحققين توقيف وريث مجموعة سامسونغ         10:16     أرملة منفذ هجوم اورلاندو تدفع ببراءتها         10:47     وزير الدفاع المعين أول اعضاء إدارة ترامب يحصل على تثبيت أولي في الكونغرس         10:53     مقتل 15 تلميذا جراء اصطدام حافلة مدرسية بشاحنة شمالي الهند         11:07    مقتل تسعة مدنيين يمنيين في اطلاق قذائف على تعز    

العثور على 4 أجزاء من الطائرة الماليزية في بحر جاوا

إندونيسيا تحقق في خروقات محتملة لقبطان «إير آسيا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 يناير 2015

بانجالان بون (اندونيسيا (أ ف ب)

أعلنت السلطات الإندونيسية أمس العثور على أربعة أجزاء من طائرة «إير آسيا» التي تحطمت في بحر جاوا قبالة الشواطئ الإندونيسية الأحد الماضي، وفتحت تحقيقا في «خروقات» محتملة لقبطان الطائرة لقواعد الطيران. وفي اليوم السابع من عمليات البحث الواسعة التي تقوم بها اندونيسيا بالتعاون مع دول عدة بينها فرنسا، تم العثور على أربعة أجزاء من الطائرة من نوع ايرباص اي 320-200 التي غرقت في البحر وعلى متنها 162 شخصا.

ولم يعثر على أي جثة جديدة منذ أمس الأول بسبب الأمواج العالية في المنطقة التي يصل ارتفاعها إلى ما بين أربعة وخمسة أمتار ما حال دون عمل الغطاسين، حسب ما شرح مدير الوكالة الوطنية للبحث والإنقاذ الإندونيسي بامبانغ سوليتسيو. وتم انتشال ثلاثين جثة حتى الآن.

وقال المسؤول الإندونيسي في مؤتمر صحفي مساء السبت «حتى الآن وبفضل سفننا القادرة على كشف الأجسام تحت الماء، عثرنا على أربعة أجزاء كبيرة من الطائرة». وأكد سوليتسيو العثور على جزءين اثنين ليلة الجمعة السبت وإثنين آخرين السبت، موضحا أن تيارات قوية تُعقِّد العمل.

ولم يكشف عن طبيعة الأجزاء التي تم العثور عليها إلا أن رسما بيانيا وزع على الصحفيين يكشف أن أحد الأقسام يمكن أن يكون جزءا من ذيل الطائرة. وأُرسل غطاسون إلى المكان الذي عثر فيه على الأجزاء الأربعة قبالة جزيرة بورنيو.

وتشارك عشرات السفن والطائرات من دول عدة في أعمال البحث انضمت إليها أمس سفينتان يابانيتان وأميركية وأخرى سنغافورية. كما أرسلت روسيا 70 خبيرا بينهم 22 غطاسا وطائرتان بينهما واحدة برمائية. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا