• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أجواء إيجابية تسود النادي بعد عاصفة إطاحة براجا

عبدالله موسى يعود إلى تدريبات الجزيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 ديسمبر 2015

أمين الدوبلي (أبوظبي)

ظهرت بعض المؤشرات الإيجابية في «قلعة الجزيرة»، لإعادة الفريق إلى مستواه المعهود، بعودة عبدالله موسى، وخالد سبيل، وياسر مطر إلى التدريبات في الأيام الأخيرة، ووجود اتجاه قوي لتجاوز آثار الفترة الماضية التي شهدت تردي النتائج، وتلقي 6 خسائر للمرة الأولى في أول 11 جولة بدوري الخليج العربي، والخروج من حسابات التأهل في كأس الخليج العربي.

وتتواكب عودة الثلاثي المهم مع مساعي ترتيب البيت من الداخل، من خلال التعاقد مع الإيطالي جيانلوكا ناني مديراً رياضياً لشركة كرة القدم، فضلاً عن مساعد إيطالي، ومدرب حراس على أعلى مستوى، لمعاونة المدير الفني الجديد الذي يجري التفاوض معه حالياً، لتولي المهمة خلفاً للبرازيلي أبل براجا، وتم التوجه إلى المدرسة الإيطالية لاختصار الطريق في علاج مشكلة الدفاع، حيث إن أفضل مدارس العالم في هذا الجانب.

وأكد أحمد سعيد المشرف العام على الفريق الأول أن الجميع سوف يساند المدرب المواطن علي خميس الجنيبي في مهمته المؤقتة، من أجل استعادة الثقة، وأن اختياره جاء موفقاً من الإدارة، حيث إنه أقرب شخص للاعبين في تلك الفترة بوصفه مدرب فريق 21 سنة، ولا يمكن أن نتجاهل دوره المهم منذ بداية الموسم في تحقيق نتائج جيدة بدوري الرديف، كما أنه يعرف اللاعبين جيداً، ولديه إدراك كامل بأهمية المرحلة الحالية، وطموحات بلا حدود في العمل، واستثمار الفرصة لتحقيق نجاح يحسب له مع الفريق الأول، وكلنا على ثقة في أنه يملك إرادة النجاح، بدليل أنه لم يتردد لحظة واحدة في قبول المهمة، بل بالعكس أعلن التحدي، وأكد أنه مستعد لتقديم أي دور يطلب منه في خدمة الجزيرة، سواء مع الفريق الأول أو مع فريق 21 سنة لأي فترة زمنية.

وأضاف أن إدارة النادي تعمل في عدة خطوط متوازية، لاستعادة بريق الفريق في أقرب وقت ممكن، وأن الأيام المقبلة سوف تشهد الكثير من المستجدات التي يمكن أن تدفع في مسار العودة إلى الطريق الصحيح، مشيراً إلى أن التعاقد مع ناني خطوة موفقة على ضوء خبراته الكبيرة في موقعه الجديد والتي اكتسبها من الدوريات الأوروبية، سواء في البريميير ليج أو في الكالتشيو الايطالي، وأن لديه معلومات وإحصاءات كاملة عن اللاعبين في الجزيرة، ومشاركاتهم في المباريات، ومدى إجادة كل منهم في أي مركز، ولديه تصور مبدئي يمكن الاستفادة منه للخروج من الكبوة الحالية، حيث إنه كان يتابع كل كبيرة وصغيرة في الفريق طوال الفترة الماضية، وتحديداً في الشهر الأخير، ويملك معلومات وافية عن كل المعطيات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا