• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

102 مليار درهم إجمالي التبادل التجاري بين البلدين بنهاية أكتوبر

الإمارات تستحوذ على 23,3% من تجارة اليابان في الشرق الأوسط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 ديسمبر 2015

مصطفى عبد العظيم(دبي) استحوذت دولة الإمارات على 23,3% من إجمالي قيمة تجارة اليابان مع بلدان منطقة الشرق الأوسط، خلال الفترة من يناير، وحتى نهاية أكتوبر 2015، والمقدرة بنحو 319 مليار درهم (86,96 مليار دولار)، وفقاً لإحصاءات هيئة التجارة الخارجية اليابانية «جيترو»، ووفقاً لبيانات الهيئة، بلغ حجم التبادل التجاري بين دولتي الإمارات واليابان، خلال الأشهر العشرة الأولى من العام 2015 نحو 101,8 مليار درهم (27,7 مليار دولار)، مقارنة مع نحو 162 مليار درهم (44,14 مليار دولار) للفترة ذاتها من العام الماضي، وبانخفاض قدره 37,4%. وأظهرت إحصاءات هيئة التجارة الخارجية اليابانية «جيترو»، تصدر دولة الإمارات أسواق منطقة الشرق الأوسط بالنسبة للصادرات اليابانية خلال الأشهر العشر الأولى من العام الجاري، حيث استحوذت الإمارات على أكثر من 35% من إجمالي الصادرات اليابانية إلى المنطقة والبالغة 74,5 مليار درهم (20,3 مليار دولار)، بإجمالي واردات قدرها 26,16 مليار درهم (7,13 مليار دولار)، تلتها المملكة العربية السعودية بواردات قيمتها 20,3 مليار درهم(7,1 مليار دولار)، ثم سلطنة عُمان بواردات بقيمة 2,65 مليار دولار. وأظهرت بيانات «جيترو»، انخفاض مستوى الصادرات الإماراتية إلى اليابان، والتي تشمل المنتجات النفطية، وذلك خلال الفترة من يناير وحتى نهاية أكتوبر 2015، حيث سجلت 75,6 مليار درهم (20,6 مليار دولار)، مقارنة مع 133,6مليار درهم (36,3 مليار دولار)، خلال الفترة ذاتها من العام 2014 ومقارنة مع 127,7 مليار درهم (34,8 مليار دولار) للفترة ذاتها من العام 2013. وسجل الميزان التجاري بين البلدين فائضاً لمصلحة الإمارات خلال الأشهر العشر الأولى من العام الجاري قدره 49,46 مليار درهم(13,47 مليار دولار). وتتركز صادرات الدولة إلى اليابان في البترول الخام والغاز الطبيعي، بالإضافة إلى الألمنيوم بمختلف أشكاله، إذ تشكل المنتجات البترولية أكثر من 90% من صادرات الإمارات إلى اليابان، فيما يشكل البترول الخام وحده نحو 78%، لتعد الإمارات ثاني أكبر مورد للبترول الخام لليابان من حيث الكمية بعد السعودية. ووفقاً للبيانات، استحوذت الإمارات كذلك على أكثر من 30,9% من إجمالي صادرات منطقة الشرق الأوسط إلى اليابان خلال الأشهر العشر الأولى من هذا العام البالغة 244,6 مليار درهم (66,6 مليار دولار)، لتأتي في المرتبة الثانية بعد المملكة العربية السعودية التي استحوذت على 31,9% بقيمة صادرات بلغت 21,29 مليار دولار، ليستحوذ البلدان معاً على 62,8% من إجمالي صادرات المنطقة لليابان في عشرة أشهر. ووفقاً لبيانات (جيترو)، انخفض التبادل التجاري بين البلدين خلال شهر أكتوبر الماضي ليصل إلى17,98 مليار درهم (2,69 مليار دولار)، مقارنة مع 15,5 مليار درهم (4,2 مليار دولار) للشهر ذاته من العام 2014، وذلك بعد أن سجلت صادرات الدولة إلى اليابان نحو 6,8 مليار درهم (1,85 مليار دولار) مقارنة مع 12,1 مليار درهم (3,3 مليار دولار) في الشهر ذاته من العام الماضي، وكذلك انخفاض واردات الدولة من اليابان خلال هذا الشهر لتصل إلى 3,08 مليار درهم (842 مليون دولار)، مقارنة مع 3,36 مليار درهم(916 مليون دولار) لواردات الشهر ذاته من العام 2014. يشار إلى أن دولة الإمارات تعتبر أكبر شركاء اليابان التجاريين في المنطقة وثامن أكبر شريك تجاري لليابان على مستوى العالم، حيث بلغ إجمالي المبادلات التجارية بين البلدين بنهاية العام الماضي نحو 175,2 مليار درهم (52 مليار دولار). ووفقاً لبيانات هيئة التجارة الخارجية اليابانية «جيترو»، بلغ حجم المبادلات التجارية بين الإمارات واليابان خلال النصف الأول من العام الحالي نحو 60 مليار درهم (16,3 مليار دولار)، مقارنة مع 94,8 مليار درهم(25.8 مليار دولار) للفترة ذاتها من العام الماضي بانخفاض قدره 36,7%. وبحسب البيانات، سجلت واردات دولة الإمارات من اليابان خلال الستة أشهر الأولى من العام الحالي، تراجعاً طفيفاً لتبلغ 15,4 مليار درهم (4,2 مليار دولار)، مقارنة مع 16,5 مليار درهم (4,5 مليار دولار) للفترة ذاتها من العام الماضي. ووفقاً للإحصاءات الشهرية، سجل التبادل التجاري بين البلدين خلال شهر يونيو الماضي انخفاضاً قدره 32% ليصل إلى 10,06 مليار درهم (2,42 مليار دولار) مقارنة مع 14,87 مليار درهم (4,05 مليار دولار) للشهر ذاته من 2014، وذلك بعد أن بلغت صادرات الدولة إلى اليابان نحو 7,48 مليار درهم (2,04 مليار دولار) مقارنة مع 12,1 مليار درهم (3,3 مليار دولار) في شهر يونيو 2014، بالتزامن مع هبوط طفيف في الواردات إلى 2,5 مليار درهم (702 مليون دولار)، مقارنة مع 2,7 مليار درهم(753 مليون دولار). ويأتي هذا التراجع في أعقاب الهبوط الذي سجلته المبادلات التجارية بين البلدين خلال شهر مايو الماضي لتصل إلى 8,5 مليار درهم (2,32 مليار دولار)، مقارنة مع 14,4 مليار درهم (3,9 مليار دولار) لشهر مايو من العام 2014. وبلغت صادرات الدولة إلى اليابان خلال مايو الماضي نحو 6,6 مليار درهم، مقارنة مع 11,6 مليار درهم (3,1 عن واردات شهر مايو 2014، في حين بلغت الواردات نحو 1,9 مليار درهم (520 مليون دولار)، مقارنة مع 2,7 مليار درهم (743 مليون دولار) للشهر ذاته من 2014.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا