• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

محمد بن زايد يختتم زيارته للصين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 15 ديسمبر 2015

وام

اختتم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة زيارته الرسمية إلى جمهورية الصين الشعبية. وكان سموه قد قام اليوم بزيارة عدد من المؤسسات الاقتصادية في قطاعي المال والصناعة في مدينة شنغهاي في إطار زيارته الرسمية إلى جمهورية الصين الشعبية. فقد استهل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان زيارته اليوم إلى مدينة شنغهاي بزيارة «سوق شنغهاي المالي». واستمع سموه من المسؤولين في سوق شنغهاي المالي إلى شرح عن مراحل تاريخ إنشاء السوق الذي تعود بداياته إلى عام 1891 حيث زادت نسبة تداول أسهم المعادن مما أدى إلى تأسيس «رابطة مساهمي شنغهاي» وهي أول سوق مالي في الصين وقد أعيد تشييده وافتتاحه بتصميمه الحالي عام 1990. وشاهد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان مكونات قاعة التداول الرئيسية وما زودت به من شاشات عرض وأجهزة إلكترونية خاصة تسهل للمتعاملين تداولهم في أسهم السوق. واطلع على المتحف الخاص بالسوق المالي وتاريخ نشأته ومراحل تطوره وما ضمه من وثائق وسندات كانت متداولة في بدايات إنشاء السوق وأهم الشركات التاريخية التي ساهمت فيه، حيث أشار المسؤولون عن السوق المالي إلى الشركات المسجلة في سوق شنغهاي المالي حاليا والتي تتنوع من الشركات العملاقة في السلع الأساسية إضافة إلى شركات التكنولوجيا المتطورة والتقنيات المتقدمة وما يقوم به السوق من تجارة الأوراق والسندات المالية والصناديق الاستثمارية والمنتجات التجارية. وسجل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان كلمة في سجل الشرف قال فيها «يسعدني أن أزور سوق الأوراق المالية في مدينة شنغهاي أحد الرموز الاقتصادية والمالية في الصين والاطلاع على تاريخه وأعماله ودوره في رفد الاقتصاد الصيني وتعزيز مكانته على الخارطة العالمية». كما قام صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بزيارة المؤسسة الصينية للطائرات التجارية «كوماك». واستمع سموه لشرح من المسؤولين الصينيين حول المؤسسة التي تأسست في شنغهاي عام 2008 وأعمالها في مجال تصنيع الطائرات المدنية وما تضمه من مجموعة شركات ومعاهد ومختبرات متخصصة في البحوث والتطوير وتصميم الطائرات والإنتاج والتصنيع والخدمات. وذكر القائمون على الشركة أن أول إنتاج لطائرة ركاب كبيرة من طراز C919 في خط التجميع النهائي في شركة كوماك كان خلال شهر نوفمبر 2015 وهي تتسع لـ 158 راكبا حيث يبلغ مدى الطيران 4000 كيلومتر وستبدأ تجربة إقلاع الطائرة C919 في رحلتها الأولى في السنة المقبلة وتتبعها الرحلات التجريبية لها لحوالي ثلاث سنوات قبل التشغيل للغرض التجاري.   من جهة أخرى، وبحضور سموه، أعلنت موانئ دبي العالمية اليوم عن استثمارها في مشروعين في موانئ صينية بتكلفة نحو مليار و900 مليون دولار. ووقعت موانئ دبي اتفاقية بمبلغ 636 مليون دولار لبناء محطة ذكية للحاويات في ميناء «كونداو»، تعتمد على المناولة عن بعد ويعد هذا المشروع الأول من نوعه في الصين وينتهي العمل به خلال عام 2017، إضافة إلى بناء ميناء جديد في مدينة «تانجن» الصينية بتكلفة مليار و200 مليون دولار ومن المتوقع أن ينتهي العمل به خلال 2018. وقع الاتفاقية سعادة سلطان بن سليم رئيس مجلس إدارة موانئ دبي العالمية، ومن الجانب الصيني رئيس مجموعة موانئ كونداو. حضر التوقيع في مدينة شنغهاي، معالي الدكتورة أمل عبد الله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي وأعضاء الوفد المرافق ويانغ جيونغ عمدة مدينة شنغهاي الصينية. وأوضح رئيس مجلس إدارة موانئ دبي العالمية في كلمة له خلال التوقيع قدرة المحطة على مناولة مليون و200 ألف حاوية آلياً سنوياً وتمتاز بالسرعة في تفريغ الحاويات واستخدام الطاقة الكهربائية مما يقلل من الانبعاثات الكربونية والتلوث. وأضاف أن هذه الاتفاقية ستعزز من حضور موانئ دبي العالمية على الساحة العالمية حيث تدير حاليا ستة موانئ في ثلاث مدن صينية.  

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا