• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

دهس شخص وقتله حرقاً داخل سيارته

نيابة أبوظبي تكشف جريمة قتل متعمد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 15 ديسمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أحالت النيابة العامة في أبوظبي آسيويا إلى محكمة الجنايات بتهمة القتل العمد، بعد قيامه بدهس شخص من نفس جنسيته، ثم حرقه داخل سيارته، وطالبت النيابة العامة بالقصاص.

وكانت تحقيقات النيابة العامة قد أسفرت عن ورود بلاغ بوجود مركبة محترقة بداخلها جثة، وكانت الشواهد الظاهرة توحي بتوافق الوفاة مع حادث تصادم مروري، واحتراق المركبة، وتم إحالة الأوراق إلى النيابة العامة وفق هذا الوصف.

ولكن وكيل النيابة اشتبه بوجود جريمة لعدم توافق رواية الجاني مع طبيعة أرض مسرح الجريمة.وبعرض الجثة على الطبيب الشرعي التابع لدائرة القضاء، وندب أحد الخبراء لفحص السيارة المحترقة. تبين وجود شبهة جنائية وبالتالي تم طلب التحقيق والتحري.

من جهته اعترف المتهم بقيامه بدهس المجني عليه الذي ينتمي إلى نفس بلدته عمداً بهدف الانتقام منه لتحريضه على قتل شقيق المتهم قبل ست سنوات في موطنهما إثر خلاف بينهما، فقام بالتقرب منه في الدولة، وفي يوم الواقعة اتفقا على اللقاء في منطقة بني ياس، وعندما رأى المجني عليه واقف أمام سيارته التي كانت في وضع التشغيل لاصلاح عطل بسيط فيها، نفذ فكرة الانتقام فجلس في مقعد السائق وحرك السيارة بسرعة مما أدى إلى سقوط المتهم أرضاً، ثم سار فوقه بالسيارة، ولكن المجني عليه بقي على قيد الحياة، فقام بوضعه بالسيارة وأشعل النار فيها ليوحي بأن الوفاة نتيجة حادث مروري. وفي أقواله ادعى المتهم أنه لم يتعمد حرق المجني عليه. وبتحري الأدلة المادية تبين عدم منطقية رواية المتهم، حيث إن المنطقة التي وجدت بها السيارة تقع على أرض ذات طبيعة صلبة تعلوها طبقة رقيقة من الرمال ولايمكن انغراس اطار السيارة فيها، كما أن البنزين هو مادة ذات طبيعة معروفة ولها رائحة نفاذة وتختلف عن الماء، بحيث يستحيل الخلط بينهما، إضافة إلى إقرار المتهم أنه هو من أحضر جالون البنزين إلى المجني عليه قبل أسبوع من الواقعة لتزويد سيارته بالوقود.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض