• الاثنين 05 رمضان 1439هـ - 21 مايو 2018م

7 قتلى بأعمال عنف في عدن والضالع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 31 يناير 2013

صنعاء (الاتحاد) - قتل 5 جنود وأصيب 10 آخرون أمس بهجوم تلته اشتباكات بين قوات أمنية ومسلحين بالانتماء للجماعات الانفصالية في الضالع، فيما قتل مدنيان وأصيب 4 آخرون وجندي أمس بأعمال عنف شهدتها عدن.

وقال سكان ومصادر محلية لـ«الاتحاد» إن مسلحين كانا على متن دراجة نارية أطلقا الرصاص الحي على جنديين أمام مبنى حكومي بمدينة الضالع، واحدة من أبرز معاقل الحراك الجنوبي» الذي يتزعم الاحتجاجات الانفصالية في جنوب اليمن منذ مارس 2007.

وأوضح مصدر محلي أن الهجوم أسفر عن مقتل جندي على الفور وإصابة الآخر بجروح بالغة، توفي على إثرها أثناء تلقيه العلاج في مستشفى المدينة. وذكر سكان أن قوات من الأمن المركزي في الضالع شنت حملة أمنية على أحياء سكنية، يعتقد بأن المهاجمين على الدراجة النارية يقطنان فيها، مشيرين إلى اندلاع اشتباكات عنيفة استمرت قرابة الساعة بين الجنود ومسلحين من الأهالي، تصنفهم السلطات بأنهم «انفصاليون».

وأوضحوا أن الاشتباكات أسفرت عن مقتل ثلاثة جنود وإصابة عشرة آخرين بينهم مدير البحث الجنائي في الضالع.

من جهة أخرى ذكرت صحيفة «الأمناء» في عدن، أن مدنيا قتل وأصيب 4 آخرون برصاص مسلح اقتحم سوقا شعبية في حي «خور مكسر» شرق عدن. وأوضحت أن المسلح «بادر بإطلاق النار على عدد من الباعة، مما أدى إلى مقتل أحدهم وإصابة أربعة آخرين»، مشيرة إلى أن دوافع الهجوم لا تزال مجهولة حتى مساء أمس. كما قتل مدني وأصيب جندي باشتباكات بين مسلحين وحراسة رئيس المجلس المحلي في بلدة «مكيراس» بمحافظة البيضاء، العميد عبدربه جحلان.