• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

بلدية أبوظبي تطور البنية التحتية في «حوض 25 شرق» العام المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 15 ديسمبر 2015

هالة الخياط (أبوظبي)

كشفت بلدية مدينة أبوظبي عن عزمها تنفيذ مشروع لتطوير الطرق الداخلية والبنية التحتية في حوض 25 شرق بأبوظبي العام المقبل، ويتضمن إنشاء الطرق الداخلية وأعمال التجميل الطبيعي لعدد 41 قطعة سكنية، فيما ستبدأ بإنشاء حديقة في ذات المنطقة تمتد على مساحة 14 ألف متر مربع.

وأكد مصبح مبارك المرر، المدير العام لبلدية مدينة أبوظبي بالإنابة أن مشاريع تطوير البنية التحتية تأتي تجسيدا لخطة التطوير الشاملة لأبوظبي وضواحيها 2030، وضمن إطار حرص النظام البلدي واستراتيجيته الهادفة إلى تطوير منظومة البنى التحتية في مدينة أبوظبي وتحقيق معايير الاستدامة، الأمر الذي يتطلب وجود بنية تحتية بمواصفات ومعايير عالمية.

وقال في تصريح لـ «الاتحاد» : إن مشروع تطوير الطرق الداخلية والبنية التحتية في الحوض 25 شرق يعد قيد الطرح حاليا ومن المتوقع البدء في تنفيذه يونيو المقبل وسيستمر حتى 18 شهرا، وسيشمل خدمات البنية التحتية، وشبكاتها من مياه، كهرباء، صرف صحي، واتصالات وتوصيلها للقطع السكنية، كما تشمل الأعمال إنشاء شبكات تصريف مياه الأمطار وإنارة الشوارع، وترحيل بعض خطوط التبريد والمرافق الخدمية.

وأضاف «أن تنفيذ البلدية لمشروعين في حوض 25 شرق يعبر عن التزام بلدية مدينة أبوظبي بقيمها المؤسسية الهادفة إلى الارتقاء المستمر بمستوى جودة الحياة في المدينة، وتنفيذ منظومة المشاريع الهادفة إلى تطوير مكونات البنية التحتية بالشكل الذي يحقق تطلعات أفراد المجتمع ويساهم في دعم مكونات النهضة التنموية الشاملة التي تشهدها أبوظبي على كافة الصعد.

وأوضح المهندس ماجد عبد الكثيري مدير إدارة الطرق الداخلية وأصول البلدية في بلدية مدينة أبوظبي أن نطاق الأعمال في المشروع ستمتد على مساحة 57.667 مترا مربعا، وتمتد مساحة الطرق على امتداد 22,521 مترا مربعا،أما أطوال المواقف فتصل إلى 2518 مترا، فيما مساحة أعمال التجميل الطبيعي تمتد على مساحة 35,146 مترا مربعا، وأطوال أنابيب الاتصالات ستكون على مساحة 5.936 مترا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض