• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

بتوجيهات حمدان بن زايد

2 مليون درهم من الهلال الأحمر لماراثون زايد الخيري في القاهرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 15 ديسمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد) بناء على توجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر، تقدم الهيئة دعماً مالياً للنسخة الثانية لماراثون زايد الخيري التي ستقام الجمعة المقبل في العاصمة المصرية القاهرة والمخصص ريعه لمصلحة مرضى الكبد الوبائي، وذلك بقيمة 2 مليون درهم. ويقام ماراثون زايد الخيري الدولي بنسخته الثانية في القاهرة برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، وبتوجيهات سامية من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبإشراف اللجنة المنظمة العليا، بالتعاون مع اللجنة الأولمبية الوطنية ومجلس أبوظبي الرياضي ولجنة التنسيق للمشاريع التنموية بين الإمارات ومصر وسفارة الدولة في مصر ووزارة الشباب والرياضة ووزارة الصحة في مصر وذلك بستاد الدفاع الجوي. وقال الدكتور حمدان مسلم المزروعي رئيس مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر «إن توجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان بدعم هذه المناسبة الرياضية الخيرية تأتي ضمن مبادرات سموه المتعددة في مجالات العمل الخيري والإنساني، ودعمه لكل ما من شأنه أن يرتقي بمفهوم العمل الإنساني، ويعزز دور الدولة الرائد في هذا الصدد». من ناحيته، أكد الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر أن توجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان جاءت منسجمة مع روح وأهداف الماراثون الذي يحمل اسم المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» ويجسد المبادئ والقيم الإنسانية التي ظل ينادي بها «رحمه الله» خلال حياته العامرة بالخير والعطاء وغرسها في نفوس أبنائه وشعبه، لذلك تواصلت المسيرة على ذات النهج وتعزز صرح الدولة الإنساني بفضل توجيهات القيادة الرشيدة، ومبادراتها المستمرة من أجل خير وسعادة الإنسانية. وقال: «تزامن الماراثون مع الجانب الخيري يجسد ارتباط العمل الإنساني الوثيق بالمبادرات الوطنية التي يضطلع بها أبناء هذا الوطن المعطاء»، وتابع: «على امتداد تاريخها كانت الرياضة وستظل جسراً للتواصل الإنساني بين الشعوب وواحدة من أهم أدوات ووسائل تجسير الهوة بين دول العالم المختلفة، وتقريب المسافات بين البشر في كل مكان». وشدد الفلاحي على أن الماراثون يأتي تعزيزاً للدور الذي تلعبه الرياضة في مساندة قضايا الشعوب الإنسانية، وحشد التأييد لها ولفت الانتباه لأوضاع الطفولة ومعاناتها الصحية، كما تمثل هذه الفعالية صورة حقيقية وصادقة لتكامل الأدوار وتضافر الجهود الخيرة في الدولة من أجل إبراز الوجه الحضاري للشعب الإماراتي، وتعزيز دور الدولة في ساحات العطاء الإنساني. وقال: «الكبد الوبائي يعتبر من أمراض العصر الفتاكة والأكثر انتشاراً في الوقت الراهن مما يتطلب توحيد الجهود وتضافرها بين المؤسسات الإنسانية والصحية لمكافحته والتخفيف من أخطاره وتقليل نسبة الإصابة به»، مشيراً إلى أن هيئة الهلال الأحمر تقدم دعمها ومساندتها للعديد من المراكز والمؤسسات الصحية المتخصصة في هذا الجانب في الأردن ولبنان ومصر وغيرها من الدول، كما تفرد مساحة كبيرة عبر مساعداتها الإنسانية لدعم الحالات المرضية الفردية، وتوفر لها كل وسائل العلاج المتاحة سواء داخل دولها أو خارجها. وأعرب عن تقدير الهيئة لجهود اللجنة المنظمة في تعزيز الشراكات مع قطاعات المجتمع كافة لخدمة أهداف المارثون في تخفيف وطأة المعاناة الإنسانية عن كاهل الشرائح والفئات الضعيفة. وقال إن الهيئة ترحب بمثل هذه المبادرات الحيوية التي تهتم بالأوضاع الصحية للمرضى والمصابين، وتعمل على تحسين ظروفهم وتحد من شدة الاستضعاف بينهم. وتقدم الفريق الركن «م» محمد هلال الكعبي رئيس اللجنة المنظمة العليا لماراثون زايد الخيري الدولي بأسمى آيات الشكر والعرفان لسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر لدعم الماراثون للعام الثاني على التوالي، مؤكداً أن دعم سموه يعكس مدى الاهتمام الكبير الذي توليه القيادة الحكيمة لمبادرات العطاء والخير ومناصرة المرضى والمتضررين والمحتاجين لمختلف شعوب العالم، مضيفاً أن دعم وتبرع سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ليس غريباً ولا جديداً على سموه الذي عودنا دائماً على دعم المبادرات الخيرية والإسهامات الفاعلة وتكريس مبادئ العطاء ومساعدة الآخرين عبر الفعاليات الرياضية المتواصلة، موضحاً أن هذا الدعم يعكس تلاحم قيادة الإمارات الرشيدة مع المبادرات الإنسانية وحرصها الكبير على الوقوف جنباً إلى جنب بمختلف القضايا، مشيداً بالدور البارز الذي تقوم به هيئة الهلال الأحمر برئاسة سموه، وعطائها الكبير في ساحات العمل الإنساني، ودورها الريادي في دعم مسيرة المحتاجين والمتضررين في كل بقاع العالم. وأوضح الكعبي أن اللجنة المنظمة لماراثون زايد الخيري في القاهرة وهي المحطة الثالثة لهذا الحدث الخيري، تثمن الدعم المتواصل من قيادات الإمارات الرشيدة لمصلحة الهدف الخيري الذي يقام من أجله. وأكمل أن ماراثون زايد الخيري وفي ظل ارتباطه الوثيق باسم المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «رحمه الله» مؤسس وباني نهضة الإمارات وصاحب مبادرات الخير ومساعدة الآخرين وبرسالته الإنسانية وأهدافه الخيرية، بات منارة رياضية خيرية تنطلق من أرض الإمارات، وتصدح بأهداف سامية لترسم الفرحة وتغرس الأمل في صفوف المحتاجين والمتضررين في مختلف الأمراض. وقال إن ماراثون زايد الخيري ومن خلال ما حققه من نجاحات على مدى 11 عاماً في نيويورك، وانتقل بعدها ليصنع الفرح على محيا المصابين بأمراض الكلى في أبوظبي، وامتد خيره ليشمل المصابين بسرطان الأطفال في محطته الثالثة في القاهرة التي شارك فيها 60 ألف مشارك ومشاركة، وجمع تبرعات بقيمة 120 مليون جنيه مصري لمصلحة الفئة المستهدفة، برهن على مكانته بين الأحداث الرياضية العالمية ذات النفع الخيري، مضيفاً أن عام 2015 كان حافلاً بمحطات الماراثون الثلاث، حيث البداية في أبوظبي ومن ثم نيويورك وختامه بالقاهرة لمصلحة مرضى الكبد الوبائي، مشيراً إلى أن كل تلك المنجزات لم تتحقق لولا دعم القيادة الرشيدة وحرصها على إرساء نهج الخير والعطاء تجاه الآخرين. دعوة لأهل الخير تدعو اللجنة المنظمة العليا أهل الخير وأصحاب الأيادي البيضاء والمؤسسات الحكومــية والخاصة للتبرع ومساعدة الفئة المحتاجة مباشــرة في الحســـاب الخاص وهو كالتالي: اســم البنـــك: National Bank of Abu Dhabi اسم الحساب:UAE Zayed Marathon for Ministry of Health(Hepatitis Disease) in Cairo رقم الحساب: ( 6205584859) AE360350000006205584859: IBAN «رحمة» في سباق الخير القاهرة (وام) يشارك وفد من جمعية رعاية مرضى السرطان «رحمة» في فعاليات الماراثون بهدف الإسهام في جهود التوعية بمرض السرطان وخطورته في المجتمعات العربية، بالإضافة إلى توعية الجمهور بأهمية ممارسة الرياضة كأحد أوجه أسلوب الحياة الصحي والسليم لمكافحة جميع الأمراض ومن ضمنها السرطان. وتأتي مشاركة وفد الجمعية في الماراثون على هامش زيارة رسمية يبدأها غدا للعاصمة المصرية القاهرة برئاسة نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام مدير عام الجمعية وتستمر لمدة أربعة أيام. وتهدف الزيارة إلى فتح آفاق للتعاون بين الجمعية والمؤسسات المصرية العاملة في المجال نفسه، إلى جانب مشاركة الوفد في ماراثون زايد الخيري العالمي 2015. ويزور الوفد «مستشفى سرطان الأطفال 57357» حيث يلتقي البروفيسور شريف أبوالنجا الرئيس التنفيذي للمستشفى والدكتورة هناء فريد مدير عام التسويق الاستراتيجي في المستشفى وعدداً من المسؤولين لبحث سبل التعاون بين جمعية «رحمة» والمستشفى ومناقشة إمكانية توقيع بروتوكول تعاون بين الجهتين من أجل تبادل الخبرات وإقامة فعاليات مشتركة لدعم مرضى السرطان في الإمارات ومصر. وتشمل زيارة وفد الجمعية سفارة الدولة في مصر حيث تقدم نورة السويدي شرحاً ونبذة تعريفية عن جمعية «رحمة» وأهدافها وما تقدمه من دعم ومساعدات إلى مرضى السرطان إلى جانب مناقشة سبل التعاون بين الجمعية والسفارة. ويزور الوفد «المعهد القومي للأورام» بالقاهرة بهدف بحث سبل التعاون بين الجمعية والمعهد ومناقشة إمكانية توقيع بروتوكول تعاون بين الجهتين من أجل تبادل الخبرات وإقامة فعاليات مشتركة تدعم مرضى السرطان في البلدين. جدير بالذكر أن جمعية رعاية مرضى السرطان «رحمة» كانت قد بدأت أولى فعالياتها المجتمعية 7 نوفمبر الماضي بتنظيم ماراثون استضافته حلبة مرسى ياس في أبوظبي وحملت الفعالية اسم «رحمة ياس» وكان هدفها الرئيسي التوعية بالجمعية وأهدافها ورسالتها الخيرية بالإضافة إلى استقطاب المتطوعين والمتبرعين لخدمة الأهداف الإنسانية للجمعية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا