• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

بدأت توزيع 10 آلاف حقيبة على الطلاب بمدارس محافظة المهرة

«الهلال الأحمر» الإماراتية تتعاقد مع 600 معلم في حضرموت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 ديسمبر 2015

حضرموت (وام)

دشنت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في مدينة سيؤون في حضرموت، مشروع «معلم الأجيال»، من خلال تعاقدها مع 600 معلم ومعلمة لمدارس وادي وصحراء حضرموت بتمويل من الهيئة لحل مشكلة نقص الكادر التعليمي في مدارس وادي حضرموت.

ويمثل المشروع خطوة متقدمة ومبادرة نوعية ضمن جهود هيئة الهلال الأحمر لدعم العملية التعليمية في اليمن.. كما دشنت الهيئة مشروع توزيع عشرة آلاف حقيبة مدرسية على الطلاب في محافظة المهرة، وأشاد عصام حبريش الكثيري وكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات الوادي والصحراء بالمبادرات الإنسانية لدولة الإمارات قيادة وشعباً تجاه أشقائهم في اليمن.. وقال إن الوقفة التاريخية للإمارات مع الشعب اليمني تؤكد حرصها على تحسين حياته ومساعدته على تجاوز ظروف الأزمة الراهنة.

وأعرب عن تقديره للجهود التي تبذلها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي لتعزيز الخدمات التي يحتاجها اليمنيون في جميع المجالات التعليمية والصحية والاجتماعية والبنيات الأساسية ما كان لها أكبر الأثر في تخفيف المعاناة وتوفير متطلبات الحياة.. مشيراً إلى أن الهيئة قدمت نموذجاً فريداً في التضامن مع الأوضاع الإنسانية في اليمن.

وأكد الكثيري أن مشروع «معلم الأجيال» الذي تبنته هيئة الهلال الأحمر الإماراتي يساهم بقوة في استمرار العملية التعليمية التي تعثرت بسبب الأحداث في اليمن، كما يساهم في حل مشكلة نقص المعلمين الذي كاد يهدد العملية التعليمية في مديريات الوادي والصحراء.. وأشار وكيل المحافظة إلى أن 600 معلم ومعلمة من أبناء وادي حضرموت سيتوجهون هذا الأسبوع إلى الميدان ويشكلون ضماناً لاستقرار العملية التعليمية.. وقال إن اهتمام السلطة المحلية بوادي حضرموت بالتعليم إنما هو اهتمام لمستقبل حضرموت الذي لن يبنى سوى بالتعليم.

من جانبه، أكد الدكتور محمد فلهوم، مدير عام مكتب التربية والتعليم بوادي وصحراء حضرموت، أن الأحداث في اليمن أثرت بشكل مباشر على التعليم ومسيرته كما تأثر أيضاً بسبب إحالة أعداد كبيرة من المعلمين إلى التقاعد، وعدم توافر خانات وظيفية جديدة لمدة خمس سنوات ما تسبب في نقص حاد في الكادر التعليمي، وأضاف أن مبادرة الهلال الأحمر الإماراتي جاءت في وقتها لتحل هذه المعضلة التي استعصت على السلطات المحلية بوادي حضرموت.. وقال إن استمرار العملية التعليمية هو الضمان الوحيد لمستقبل الأجيال القادمة والتي يقع عليها عبء التنمية والاستقرار والنمو والازدهار. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض