• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

البحرين: الوحدة مكنّت «الخليجي» من مواجهة تحديات عاصفة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 ديسمبر 2015

المنامة (وكالات)

أكد رئيس وزراء البحرين الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة على أهمية المبادرات التي تدعم الكيان الخليجي وتنتقل به إلى الاتحاد الراسخ في الكلمة والموقف الذي تتطلع إليه شعوب دول المجلس باعتباره صمام الأمان لضمان الأمن والاستقرار ومواجهة التحديات والحفاظ على ما حققته دول المجلس من مكتسبات ومنجزات في كافة القطاعات.

وأكد الأمير خليفة أن مجلس التعاون تمكن من أن يهيئ ركيزة أساسية لتقوية الروابط بين دوله وبناء نموذج فعال للشراكة والتعاون في المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية، لافتا إلى أن المجلس استطاع الصمود في مواجهة تحديات عاصفة، وأن الفضل في ذلك يعود إلى قيادات دول المجلس ورغبتها الأكيدة في الحفاظ عليه كإطار جامع للعمل الخليجي الموحد.

وقال: «إن ما تشهده المنطقة من حولنا من تطورات متسارعة يتطلب أن نكون أكثر استعدادًا للتعامل مع ما يستجد من أوضاع، وأن نحصن دولنا ضد كل من يريد أن يجرها إلى دروب النزاعات والخراب، وأن يكون عملنا موجها إلى كل ما يدعم جهود التنمية التي تلبي تطلعات شعوبنا في حياة آمنة وكريمة ومستقرة». ودعا إلى أهمية أن تعمل دول المجلس حثيثا من أجل زيادة وتيرة التنسيق فيما بينها، وبخاصة في كل ما يحفظ لها الأمن والأمان .

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا