• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تولى المهمة في مران أمس

الجزيرة يكلف علي خميس بقيادة الفريق مؤقتاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 ديسمبر 2015

أمين الدوبلي (أبوظبي)

أسندت شركة الجزيرة لكرة القدم مهمة تدريب الفريق الأول بشكل مؤقت إلى المدرب المواطن علي خميس الجنيبي مدرب فريق 21 سنة بالنادي، لحين التعاقد مع مدير فني جديد، وتولى الجنيبي بالفعل قيادة الحصة التدريبية أمس استعداداً للقاء دبا الفجيرة في الجولة السابعة والأخيرة من كأس الخليج العربي.

ومن ناحيته وجه الجنيبي في أول تصريح له تعقيباً على تولي المسؤولية في تلك المرحلة الصعبة الشكر إلى مجلس الإدارة على ثقتها الكبيرة فيه، وإلى المدرب البرازيلي أبل براجا، الذي فك ارتباطه مع النادي متمنياً له التوفيق، مشيراً إلى أن المرحلة المقبلة تحتاج إلى تكاتف الجميع، وأنه سيبذل كل ما بوسعه لإخراج اللاعبين من حالة الإحباط في الوقت الحاضر، وأن العمل سيكون نفسياً في المقام الأول بالنسبة لمباراة دبا الفجيرة، لاستعادة ثقة اللاعبين بأنفسهم بعد الظروف الصعبة التي تعرضوا لها.

وقال الجنيبي: «تلقيت اتصالاً مساء أمس الأول من الشيخ محمد بن حمدان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة شركة الكرة وكلفني بالمهمة، وأبديت ترحيبي بالقيام بأي دور لخدمة النادي، وسوف ينتهي دوري بمجرد وصول المدير الفني الجديد، ولن أدخر أي جهد في علاج السلبيات التي كان يعاني منها الجزيرة في المرحلة الأخيرة، وبالنسبة لي فأنا لست غريباً على اللاعبين، حيث إن معظمهم يتدربون معي في فريق 21 سنة، ونحن نقدم عروضاً جيدة في مباريات الرديف، وسوف أعتمد على عناصر شابة في المرحلة المقبلة لإعادة الأمل للفريق وتحقيق أهداف المرحلة، وأنا أعلم أن المهمة ليست سهلة لكنني أرحب بها، وسنعمل بشكل جماعي وبروح الفريق للخروج من الكبوة، وثقتي بلا حدود في اللاعبين».

وكانت الأيام الأخيرة من مرحلة المدرب البرازيلي أبل براجا قد شهدت الكثير من التحركات والمشاورات والمداولات خلف الأبواب المغلقة حتى صدر قرار فك الارتباط بالتراضي بينه وبين الجزيرة، حيث كانت الأجواء مشحونة طوال الأيام الأخيرة، سواء عند مسؤولي شركة الكرة أو عند المدرب نفسه الذي اعتاد على النجاح، ولم يتعرض لهذا الموقف طوال حياته، ولم يستغرق لقاء براجا مع الإدارة أكثر من نصف ساعة حتى توصل الطرفان إلى صيغة الخروج المحترمة بالتراضي.

وعلى الطرف الآخر لم يتوقف العمل لدى إدارة نادي الجزيرة لترشيح البديل المؤقت، الذي سيتولى المهمة في مباراة أو مباراتين، والبديل الدائم الذي سيعمل لنهاية الموسم على الأقل، وربما للموسم المقبل أيضاً، واستقر الرأي على المدرب المواطن علي خميس الجنيبي، وتشير كل المؤشرات إلى أن المدرب الذي سيتولى المسؤولية بشكل دائم بعد أيام هو مدرب هولندي الجنسية، وقد تم فتح باب التفاوض معه، وأبدى موافقة مبدئية، وما هي إلا مسألة وقت حتى يتم التوقيع معه بشكل نهائي.

وشهدت الساعات الأخيرة وصول مساعد مدرب إيطالي، ومدرب حراس مرمى من نفس الجنسية، والاتفاق معهما على تولي المسؤولية مع المدرب الدائم، على أمل بذل أقصى جهد مع المدير الفني الجديد في تقوية خط الدفاع، خاصة أنه المشكلة الأكبر في المرحلة الأخيرة والتي تسببت في رحيل الكثير من المدربين، وضياع الفوز في الكثير من المباريات، وسوف ينضم الإيطاليان للمدير الفني الهولندي الجديد عند الإعلان عن توليه للمسؤولية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا