• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تأجيل دور الـ 16 حتى فبراير المقبل

اتحاد الكرة: التهرب من استضافة مباريات الكأس «ممنوع»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 ديسمبر 2015

معتز الشامي (دبي)

أقرت لجنة المسابقات باتحاد الكرة تأجيل مباريات دور الـ 16 لكأس صاحب السمو رئيس الدولة، لتقام في فبراير المقبل بدلاً من أوائل يناير وفق الموعد المعلن قبل أسابيع قليلة مضت، وذلك بسبب إعادة جدولة روزنامة بداية الدور الثاني من الموسم، على خلفية مشاركة منتخبنا الوطني الأولمبي، في نهائيات كأس آسيا تحت 23 سنة، التي تنطلق بالدوحة أوائل يناير المقبل. ويأتي ذلك في إطار ما توصلت إليه اللجنة الاستشارية، التي عقدت اجتماعها مؤخراً، لمناقشة متطلبات الأندية والجهازين الفنيين للمنتخبين الأول والأولمبي، وخرجت بتأجيل الجولة 15 من الدوري من أجل ودية الأبيض وآيسلندا، المقررة يوم 16 الجاري، كما تقرر تأجيل دور الـ 16 من الكأس لعدم مطالبة الأندية بضم لاعبيها من معسكر الأولمبي لخوض مباريات البطولة، فيما تمت الموافقة على مشاركة اللاعبين في الجولة 12 و13 للدوري، عبر ترك معسكر الأولمبي والانضمام للأندية ثم العودة للانضمام للمعسكر من جديد.

وجدد اتحاد الكرة تحذيره للأندية، التي تدخل منافسات كأس صاحب السمو رئيس الدولة أوائل يناير، وطالبها بضرورة الالتزام بما وقعته من عهود، كشرط لإقامة مباريات البطولة على ملاعب محايدة، والتي سبقت وأبدت اعتراضها على تحديد ملعب أحد طرفي المباراة، بشكل مبكر عن طريق القرعة، وذكر الاتحاد أندية دورينا بالغرامات التي تم فرضها، لأي نادٍ يتهرب من استضافة مباريات الكأس على ملعبه كملعب محايد، والتي تصل إلى 100 ألف درهم عقوبة، بخلاف عقوبات انضباطية مغلظة حال تكرر الموقف.

وتفيد المتابعات بأن أكثر من 3 أندية، خاطبت لجنة المسابقات، وطلبت استبعاد ملاعبها من الاختيار ضمن قرعة مباريات البطولة، نظراً لإخضاعها للصيانة، وقالت مصادر إن اللجنة رفعت تلك الرسائل إلى الأمانة العامة، التي ردت على كل الأندية برسالة واضحة، بأن الاعتذار عن استضافة أي مباراة من بطولة كأس يعد أمراً «ممنوعاً»، بناء على تعهد الأندية المحترفة الـ 14 بذلك قبل نهاية الموسم الماضي.

ومن المتوقع أن تعقد لجنة المسابقات باتحاد الكرة اجتماعاً لتحديد الملاعب المحايدة، التي سيتم اختيارها لاستضافة مباريات دور الـ 16، لكأس صاحب السمو، بعد تأجيل انطلاقته لمدة شهر، وستكون استضافة مباريات البطولة إلزامية على جميع الملاعب التي سيعلن عنها، بداية من دور الـ 16 وحتى الدور النهائي المتوقع أن يتم تحديده مبكراً، ما بين استاد هزاع بن زايد أو استاد محمد بن زايد بالعاصمة أبوظبي.

كما كشفت مصادر وثيقة بالاتحاد بأن تأجيل ضربة البداية بالنسبة للبطولة، لا يعني تأجيلها بالكامل لتقام نهاية الموسم عقب انتهاء الدوري في مايو المقبل، وذلك بسبب مشاركات المنتخب الوطني في تصفيات المونديال، بمباراة رسمية ما بين 11 أو 14 يونيو، بالإضافة لقرب شهر رمضان الكريم، والذي يتوقع أن يكون أوائل يونيو من العام المقبل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا