• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

Multiple Image Resizer لتحرير الصور

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 مايو 2007

عندما تضع الصور الإلكترونية على بطاقة الذاكرة، تجد لسوء الحظ أن بعض هذه الصور، هي من كبر الحجم، بحيث تستغرق وقتا طويلا لتنزيلها على الكمبيوتر. أما التعليمات فتقول إن الصور يجب أن تكون بالحجم 600* 480 بكسل، أو أقل، فماذا تفعل لإعادة تحجيمها، لكي يسهل عليك تنزيلها؟

تحتاج هنا إلى برنامج لتحويل الصور دفعة واحدة إلى الحجم الأصغر، وهناك العديد من هذه البرامج، غير أنه من المفيد أن نوضح أولا الفرق بين حجم الصورة Size، وضغطها Compression، لأن معرفة الفرق تساعد على جعل الصور أفضل، كما أن تحرير هذه الصور وإعادة تحجيمها يساعد على الحصول على صور أوضح وأفضل.

ومعظم الكاميرات تتيح لك التقاط صور بثلاثة أحجام أو أكثر، علما بإن الحجم يختلف ويتنوع اعتمادا على قدرة الكاميرا من الميجابكسل، فعلى سبيل المثال، إن كاميرا رقمية ذات 10,2 ميجابكسل، تلتقط صورا أكبر من كاميرا ذات 6,1 ميجابكسل (لطباعتها).

وهناك مزيد من الاهتمام ينصب على الميجابكسل عندما تروج الشركات لكاميراتها، ونجد معظم الناس يساوون بينها وبين نوعية الصورة، ولكن هذه المساواة غير صحيحة، لأن عدد الميجابكسل يعني ببساطة، القدرة على طباعة الصور بنوعية جيدة. وكلما كانت الصورة تحتوي على عدد أكبر من الميجابكسل، استطعت تكبير الصورة، لطباعتها، ليس إلا.

ولكن، كلما كانت اعداد الميجابكسل أكثر، كان ملف الصورة الواحدة أكبر، واصبح بالتالي تنزيلها يستغرق وقتا أطول.

هذا بالنسبة إلى حجم الصورة، أما بالنسبة إلى ضغط الصورة بقصد تحجيمها، فإن الكاميرات الرقمية تستخدم ثلاثة مستويات من الضغط، وكلما كان الضغط أقل، كان حجم الصورة الواحدة اكبر، وأصبحت طباعة الصور أفضل، وأنقى. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال