• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

600 ألف مستخدم للإنترنت في لبنان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 مايو 2007

ريتشارد حايك:

يمتاز قطاع مزودي خدمات الإنترنت في لبنان بالتنافسية بين العديد من الشركات الخاصة، مع احتفاظ وزارة الاتصالات اللبنانية بحصرية خطوط الاتصال الدولية والمحلية المستعملة لتقديم الخدمة. ولا تقتصر هذه المنافسة على هذه الشركات بل تتعداها إلى مزودي خدمة الإنترنت عبر الكيبل والأقمار الصناعية، علما أن خدمات الصوت والصورة عبر الإنترنت لا تزال تعتبر غير شرعية وفق القوانين الحالية.

وقد تم مؤخرا السماح لشركات الإنترنت من ترخيص محطاتهم باستعمال تقنية استقبال الإنترنت عبر السواتل الإصطناعية. ويصل عدد شركات الإنترنت المرخصة حتى تاريخ 1/5/،2006 حسب موقع وزارة الاتصالات على شبكة الإنترنت 11 شركة، منها: ترانيت وسيبيريا وليبانون أونلاين وإنكونيت وسودوتيل وأي دي أم وغيرها.

ووصل عدد مستخدمي الإنترنت في لبنان حسب آخر إحصاء للاتحاد الدولي للاتصالات إلى 600 ألف مستخدم بنسبة 13,3 بالمئة من مجمل عدد السكان. وتشير الإحصاءات عن طرق استخدام الإنترنت إلى أن خدمة الإتصال والبريد الإلكتروني تحتلان المرتبة الأولى، فيما تأتي الدردشة بعدها ويليها الإبحار عبر الشبكة وزيارة المواقع بحثا عن المعلومات، ولا يحتل التعليم والتجارة الإلكترونية سوى حيز ضيق من الاستخدام الإجمالي للشبكة.

هذا وقامت وزارة الاتصالات بتوقيع مذكرة تفاهم في 3/1/2006 مع شركات من القطاع الخاص لإطلاق خدمة الإنترنت السريع (دي أس أل) في لبنان، ولكن المشروع لم يصبح جاهزا حتى اليوم، علما أن وزير الاتصالات اللبناني مروان حمادة كان قد أعلن في جلسة افتتاح مؤتمر ''عربكوم ''2007 الذي انعقد في دبي بتاريخ 11 ابريل الماضي عن إطلاق خدمة الإنترنت السريع في موعد قريب.

التراجع التكنولوجي يعوق التطور ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال