• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تركمانستان .. «تابي» إلى باكستان والهند

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 ديسمبر 2015

ماري (رويترز)

بدأت تركمانستان أمس مد الجزء الخاص بها من خط أنابيب لنقل الغاز سيصل إلى أفغانستان وباكستان والهند. ويهدف المشروع الذي يتكلف عشرة ملايين دولار إلى الحد من اعتماد البلد الواقع في آسيا الوسطى على بيع الغاز إلى روسيا والصين.

وجرى الاحتفال بتدشين بناء الخط في مدينة ماري جنوب شرق تركمانستان قرب حقل جالكينيش العملاق الذي يغذي خط الأنابيب البالغ طوله 1814 كيلومترا بالغاز.

وقال الرئيس قربان قولي بيردي محمدوف خلال الاحتفال «بحلول ديسمبر 2019 سيستكمل الخط. ستبلغ طاقته 33 مليار متر مكعب». وحضر الاحتفال كل من الرئيس الأفغاني أشرف عبد الغني، ورئيس وزراء باكستان نواز شريف، وحميد أنصاري نائب الرئيس الهندي.

ورغم أن مشروع خط الأنابيب الذي يطلق عليه «تابي» مدعوم بموارد للغاز، لكن تعترضه عدة مخاطر من بينها تدهور الوضع الأمني في أفغانستان وعدم وضوح مصادر التمويل.

وتقود جهود مد مشروع خط الأنابيب شركة الغاز الحكومية تركمان غاز ولم تتعهد أي شركة كبرى بالمشاركة في المشروع الذي تصل تكلفته لنحو ثلث ميزانية تركمانستان للعام المقبل. والشركة الوحيدة التي من المعروف أنها تجري مناقشات بشأن «تابي» في الوقت الحالي، هي «دراجون أويل» التي مقرها دبي، وتنتج الغاز قبالة ساحل تركمانستان على بحر قزوين. وفي وقت سابق درست «جازبروم» الانضمام للمشروع.

وأعلنت حكومة تركمانستان أمس، أنها وقعت اتفاقاً إطارياً مع كونسورتيوم شركات يابانية وتركية لتنفيذ المرحلة الثالثة من التوسع في حقل جالكينيش ليرتفع إنتاجه إلى 95 مليار متر مكعب سنويا.

ويضم الكونسورتيوم شركات جيه.جي.سي وميتسوبيشي وايتوشو وشيودا وسوجيتز من اليابان ومجموعة شركات جاليك ورونيسانس اندستري من تركيا، ولم تكشف الحكومة أي تفاصيل أخرى عن تكلفة التوسع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا