• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أكد عدم وجود مشكلة مع الأهلي

خوري: النصر لا يزال يدفع ثمن أخطاء التحكيم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 ديسمبر 2015

دبي (الاتحاد)

عبر أحمد خوري، نائب رئيس مجلس إدارة نادي النصر، عن خيبة أمله من استمرار الأخطاء التحكيمية التي تلحق الضرر بـ«العميد» في دوري الخليج العربي، وآخرها ما شهدته مباراة النصر أمام الأهلي أمس الأول في الجولة 11، وقال: لا زال النصر يدفع ثمن أخطاء التحكيم، حيث أعلنا سابقاً تخوفنا من استمرار الأخطاء التحكيمية، وعبر مروان بن غليطة رئيس مجلس الإدارة، عن هذا القلق في فترة سابقة، حينما قال إن الأخطاء التحكيمية حرمتنا من جهود لاعب مهم وهو كيبمو إيكوكو الذي تعرض للطرد أمام الشباب دون وجه حق، وحرمنا من جهوده في مباراتين، وعادت الأخطاء التحكيمية مجدداً لتلحق بنا ضرراً إضافياً، حيث تم احتساب هدف الأهلي الأول، رغم عدم تجاوز الكرة خط المرمى، وهذا ما شاهده الجميع حتى الذي كان يجلس في أبعد مكان عن المرمى، وتم إلغاء هدف حاسم وشرعي لنا سجله بترويبا كان يمكن أن يمنح النصر التقدم بهدفين مقابل هدف، وبالتالي أخذ المباراة لمنحى آخر وأفضلية كبيرة للنصر.

وأضاف: لم تقف الأخطاء التحكيمية عند هذا الحد، حيث استحق حبيب الفردان لاعب الأهلي نيل بطاقة صفراء ثانية، والخروج بالبطاقة الحمراء، لكن الحكم تغاضى عن تدخله، واكتفى بالتحذير، وبالعادة نشاهد الحكم في جميع دول العالم ينبهون اللاعبين ويحذرونهم قبل أن يبدأ بمنح الإنذارات، لكن حال حكم المباراة أنه منح إنذارا أول لحبيب الفردان، ثم عاد ليحذره في حالة كان يستحق أن يحصل فيها على إنذار ثان!.

وأكد خوري، أن النصر يبارك للأهلي الفوز في مباراة قوية تليق بمستوى الفريقين، وأن مشكلتنا ليست مع الأهلي، ولا نعتبره طرفاً فيما حصل، بل إن مشكلتنا مع تراجع مستوى حكام مبارياتنا، وهي أمور تؤثر كثيراً على فريقنا وحظوظنا المشروعة في المنافسة على بطولة دوري الخليج العربي، وتكبدنا خسائر كوننا ندفع أجور لاعبين مواطنين وأجانب على مستوى عالٍ، يؤدون بشكل كفؤ في الملعب لكن الأخطاء التحكيمية تحرمنا من الحصول على كامل الفائدة من جهودهم، وتحرم الجماهير من الاستمتاع بانتصارات يستحقها الفريق قياساً بمردود اللاعبين في الملعب.

وأثار خوري العديد من التساؤلات التي تدور في ساحتنا الرياضية بشكل يومي وترسم سطورها صفحاتنا الرياضية وتقدم خبراء التحكيم مجمل خبرتهم في تحليل مجرياتها بالمدح لحكامنا أو إبداء ملاحظاتهم عن المستوى الذي بدا بالانحدار للأسف.

وأضاف: من حقوق الأندية المحترفة السعي على تطوير منظومة كرة القدم بشكل عام، ولكن ملاحظاتنا أصبحت منظورة أمام لجنة الانضباط بالإيقاف أو الغرامة أو العقوبة، وكنا نتمنى من اتحاد الكرة الإجابة عليها عن ماهو معروف لديهم بالشفافية والمصداقية، وكتاب مفتوح بين الاتحاد بلجنة التحكيم والأندية بشكل عام وخاصة مكتسباتنا السابقة في التحكيم مهددة بالزوال، وكل ما نتمناه من هذه اللجنة العمل على تطوير كادرها نظرياً بالمحاضرات التي نشاهدها في الصحف، وعمليا من خلال تطبيق أخطائهم في التمركز الصحيح في الملعب، ونفسياً حول كيفية التعامل مع طبيعة المباراة وحساسيتها والظروف المحيطة بالمباراة، وتقدم خوري، بالشكر إلى جماهير النصر على سعة صدرها، والتي بدأت تنفذ وتتذمّر من الظلم الذي يقع عليها ليس في التحكيم، وإنما مروراً في قضية محمد سبيل وأحمد عيسى وحقوق الرعاية المنظورة أمام لجنة الانضباط التي غيرت جلدها أكثر من مرة وحقوق النصر لم تصل إليه.

وطالب خوري الاتحاد بعدم هضم حق النصر، وأن يعمل الاتحاد وفق معايير حصوله على جائزة أفضل اتحاد آسيوي، وهي المعايير التي تتضمن التميز والجودة والشفافية والإفصاح، عكس ما نشاهده وما تصدره أمانة الاتحاد وتحويلها إلى لجان ليس لها اختصاص لكسب مزيد من الوقت.

وختم خوري حديثه، بالقول إن النصر لن يدخر أي جهد ولن يسمح لهذه الأخطاء أن تؤثر على معنويات اللاعبين وعلى خطط إعداد الفريق، وسيواصل الاستعداد التام في المنافسات المحلية والآسيوية المقبلة لتكون مباريات «العميد» استمراراً للتطور الذي تحقق في السنوات الأخيرة، وأن يليق الأداء باسم هذا الصرح الرياضي الكبير.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا