• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«الملتقى».. جائزة كويتية جديدة للقصة القصيرة العربية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 ديسمبر 2015

الكويت (الاتحاد)

أعلن «الملتقى الثقافي» في الكويت، أمس، تأسيس جائزة «الملتقى» للقصة القصيرة العربية.

وتهدف الجائزة، حسب بيانها التأسيسي الذي وزعه الملتقى، إلى تسليط الضوء عربياً وعالمياً على المنجز الإبداعي القصصي العربي. وبما يسهم في التأكيد على أهمية وقيمة القراءة كنافذة واسعة للمعرفة الإنسانية. وتكريم كاتب القصة القصيرة العربية، والاحتفاء به عربياً وعالمياً. ودعم الإبداع الأدبي العربي الحديث، وإيصاله إلى القارئ العربي والعالمي.

وتبلغ قيمة الجائزة المادية عشرين ألف دولار أميركي، بالإضافة إلى درع وشهادة تقديرية، كما ترصد الجامعة الأميركية في الكويت مبلغاً مالياً لترجمة المجموعة القصصية الفائزة إلى اللغة الإنجليزية.

وجاء في بيان الجائزة:

«انبثقت فكرة الجائزة من إدراك الملتقى الثقافي لأهمية وجمال فن القصة القصيرة العربي، وأنه في العقدين الأخيرين بات يعاني ابتعاد الكاتب والناشر والقارئ العربي عنه. بسبب تسيّد جنس الرواية لمشهد القراءة والجوائز العربية. وسعياً من الملتقى الثقافي لترجمة اهتمامه بفن القصة القصيرة بشكل عملي، ولِدت فكرة إنشاء جائزة كويتية عربية عالمية تلتفت إلى النتاج القصصي العربي المبدع، وتكرّمه في شخص الكاتب والناشر، مثلما تحمله إلى ضفة لغةٍ أخرى عبر الترجمة إلى لغات عالمية. بناء عليه، عرض الملتقى الثقافي، ممثَلاً بمؤسسه ومديره الأديب طالب الرفاعي، فكرة إطلاق جائزة للقصة القصيرة العربية على مؤسس ورئيس مجلس أمناء الجامعة الأميركية في الكويت، الشيخة دانة ناصر صباح الأحمد الصباح، التي أبدت سرورها وموافقتها على تأسيس الجائزة بشراكة بين الملتقى الثقافي والجامعة الأميركية في الكويت، لما في ذلك من تأكيد على دور الجامعة في إثراء الحركة الفكرية والأدبية، وتكريساً لرؤية الجامعة للنهوض بدور أدبي اجتماعي ثقافي ريادي في منطقة الخليج العربي، وبمهمة فكرية إبداعية على مستوى الوطن العربي والعالم.

ويُفتح باب الترشح للجائزة في الأول من يناير عام 2016.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا