• الأحد 04 شعبان 1438هـ - 30 أبريل 2017م
  10:38     الحكومة الفلسطينية تحمل إسرائيل المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى المضربين         11:14     قوات إسرائيلية تعتقل 16 فلسطينيا من الضفة الغربية     

السويد تنقل مهاجرين إلى مخيم جديد

كندا تستقبل طليعة اللاجئين السوريين وأوروبا تشكل حرساً حدودياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 ديسمبر 2015

اوتاوا، عواصم (وكالات)

استقبل رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، مجموعة من 163 لاجئاً سورياً من ضمن 25 ألف لاجئ من المقيمين في الأردن ولبنان قررت كندا استقبالهم في الوقت الذي تعرض المفوضية الأوروبية الثلاثاء المقبل مشروعاً لتشكيل حرس حدود أوروبي أملته أزمة اللاجئين التي أربكت الاتحاد الأوروبي. وذلك بالتزامن مع انتقال لاجئين آخرين في السويد إلى أول مخيم مؤقت أُقيم خصيصا لهم.

واستقبل ترودو اللاجئين الـ 163 في مطار تورونتو حيث حطت الطائرة العسكرية التي كانت تقلهم. وقال ترودو: «يخرجون من الطائرة هذا المساء لاجئين، وسيخرجون من المطار مقيمين دائمين في كندا، ومزودين برقم للضمان الاجتماعي، وبطاقة صحية، وإمكانية أن يصبحوا كنديين بالكامل».

وقبل أن يرحب بالعائلات، قال ترودو: «سنتذكر جميعا هذا اليوم»، وقد ترجلت العائلات وهي غالبا من أمهات وأطفالهن، بعيدا عن كاميرات المصورين والناس.

وقال ترودو: «إن كندا تعتبر استقبال اللاجئين، ومنحهم مستقبلا أفضل لهم ولأبنائهم برحابة صدر مصدر قوة»، وأضاف: «إنها ليلة رائعة لهؤلاء الذين هربوا من وضع بالغ الصعوبة في بلادهم».

وأصبحت كندا في عهد الحكومة الليبرالية الجديدة التي يرأسها ترودو أول بلد في أميركا الشمالية يفتح حدوده للسوريين، بعدما وعد باستقبال 25 ألفاً منهم قبل نهاية ديسمبر. ... المزيد

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا