• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

طريق دبي الفجيرة يختصر الزمن وينعش الاقتصاد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 مايو 2007

دبي- علي الهنوري:

أعلنت المهندسة حصة أحمد آل مالك مديرة إدارة الطرق والمرافق بوزارة الأشغال أن مكرمة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' بإضافة حارة ثالثة لطريق دبي- الفجيرة السريع سيكون شرياناً آخر يربط الساحلين الشرقي والغربي والمدن الرئيسية بالدولة، ويخدم العديد من المدن والقرى وينعش الحركة الاقتصادية والزراعية، ليفتح آفاقاً جديدة لسكان تلك المناطق للتوسع العمراني واختصار زمن الرحلة.

وقالت حصة آل مالك: تقوم وزارة الأشغال العامة حالياً بتنفيذ طريق دبي- الفجيرة السريع والذي يبلغ طوله 45 كم ويبدأ من منطقة مليحة، وذلك على طريق الشارقة- كلباء إلى مدينة الفجيرة، بإضافة حارة ثالثة للطريق وبكلفة إضافية 250 مليون درهم، لتبلغ تكلفة الطريق الكلية 1,15 مليار درهم.

وأضافت أن الطريق يأتي استكمالاً لشبكة الطرق الاتحادية فهو يخدم العديد من المدن مثل مليحة خضيرة وشوكة وكدرة وممدوح واصفني ووادي سهم ومدوك والفرفار، حيث سيتم خدمة هذه المدن والقرى بالعديد من الجسور والأنفاق لتسهيل حركة المواطنين وإنعاش الحركة الاقتصادية والزراعية، وليفتح آفاقاً جديدة لسكان تلك المناطق للتوسع العمراني وإنعاش الحركة الداخلية بينها وبين المدن الرئيسية القريبة منها وسيخفف من الازدحام المروري على الطريق القائم ''طريق الشارقة- الذيد- مسافي- الفجيرة'' والذي يمر خلال العديد من التجمعات السكانية والتجارية والصناعية مثل الذيد ومسافي ودفتا والبثنة ومناطق أخرى، لافتة الى أن الطريق الجديد سيعمل على جذب السيارات العابرة على الطريق القائم والتي تشترك حالياً مع حركة السير المحلية بالمناطق التي يمر بها وبالتالي سيقلل الطريق الجديد زمن الرحلة من وإلى الفجيرة، كون الطريق القائم بحارتين لكل اتجاه مزدحما وتوجد به دوارات وتقاطعات بمستوى واحد مقارنة بالطريق الجديد، حيث يمر دون توقف وبثلاث حارات لكل اتجاه، مما يزيد الطاقة الاستيعابية للطريق، بالإضافة للمواصفات العالمية والعالية المصمم عليها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال