• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

دانة وحصة ولولوة وقماشة ولكل منهنَّ معنى

صباحات للأنوثة.. والأغنيات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 فبراير 2017

بزة الباطني

كانت دول مجلس التعاون أكثر الدول اعتمادا على اللؤلؤ والمهن التي تتعلق به في اقتصادها قديماً. ولما كان اللؤلؤ محور حياة معظم الناس فلا ريب في أن يتسرب إلى تراثهم الأدبي الشفاهي وإلى التقاليد والعادات والأغاني والموسيقا والحلي والأزياء. وتتجلى مهنة الغوص على اللؤلؤ وتفاصيلها في الإبداعات النسائية في دول مجلس التعاون ربما أكثر من الإبداعات الرجالية؛ فالمرأة كانت تعاني من فراق رجال العائلة من أب وأخوة وزوج وأبناء وتعيش في حزن وقلق وخوف لحين عودتهم لعلمها بمخاطر وصعوبة المهنة.

ومن هذه الإبداعات إحدى أغاني انتظار عودة الغاصة المعروفة:

يا نوخذاهم لا تصلب عليهم

ترى حبال الغوص قصت إيديهم

يا ليتني ادهينة وأدهن اديهم

يا ليتني خيمة وأخيم عليهم ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا