• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

360 ألف مقعد دراسي بحلول العام 2020

التعليم الخاص بدبي يصحح مساره

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 ديسمبر 2015

دينا جوني (دبي)

بدأ قطاع التعليم الخاص في دبي يتخذ مساراً تصحيحياً على صعيد الرسوم وثقافة المستثمر وولي الأمر، أوجدته المنافسة لحجز مكان على أرض الفرص الواعدة، وبالتالي الاستفادة من النهضة التي يعيشها هذا القطاع في الإمارة.

ملامح تلك المنافسة تظهر مع امتناع عدد من المدارس الخاصة في دبي، عن فرض زيادة على الرسوم المدرسية خلال العام الدراسي الجاري والسابق، على الرغم من الهامش الذي حدده لهم مؤشر تكلفة التعليم الصادر عن مركز دبي للإحصاء، وذلك يظهر أيضاً في تفتيش بعض المستثمرين على المشروع المدرسي المميز، الذي يتمتع بخصوصية تلبي حاجة عدد محدد من أولياء الأمور.

تلك المنافسة لم تأت من فراغ، بل تؤكدها بيانات هيئة المعرفة والتنمية البشرية الجديدة. إذ تنظر هيئة المعرفة والتنمية البشرية حالياً في أكثر من 60 طلباً لتأسيس مدارس خاصة جديدة. كما تستقبل دبي خلال العامين الدراسيين المقبلين 2016-2017 و2017-2018، نحو 10 فروع لمدارس دولية، منها كلية كنت، ومدرسة وكلية نورث لندن العريقتان.

تؤكد كلثم البلوشي المدير التنفيذي لتطوير فرص التعليم في هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي أن تلك البيانات ليست إلا القراءة الأولية التي تمّ إعدادها قبل فوز دبي باستضافة إكسبو 2020، لذلك فإنه بنهاية العام الجاري، سيتم تحديث تلك البيانات التي ستشهد ارتفاعاً بنسبة نمو عدد المدارس الخاصة، والتحاق الطلبة وغيرها، نظراً للتوقعات بارتفاع نسبة النمو السكاني خلال السنوات الخمس المقبلة.

وأكدت البلوشي أن الوقت الحالي يعد مثالياً للاستثمار في التعليم الخاص في دبي، لأن المعلومات الدقيقة التي تتيحها هيئة المعرفة اليوم، لم تكن متاحة قبل ثماني سنوات للمستثمر. وقالت إن الهيئة تعتمد سياسة الأبواب المفتوحة مع المستثمر للحصول على أي معلومة تساعده في اتخاذ القرار المناسب بخصوص المنهج المناسب، والموقع الملائم، وتوزع الجاليات، ومدى ملاءمة المنهج للجمهور المستهدف وغيرها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض