• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تناولت وسائل الحد من الإرهاب وتعميق العلاقة الإنسانية وتقريب صورة الإسلام الحقيقية للآخر

حاكم الشارقة يشهد جلسة «منتدى الاتصال» حول مواجهة التطرف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 مارس 2016

الشارقة (وام)

شهد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ثانية جلسات الدورة الخامسة للمنتدى الدولي للاتصال الحكومي 2016 التي أقيمت تحت عنوان «مواجهة التطرف.. الاتصال الحكومي وصناعة الثقافة الإنسانية».

وتناولت الجلسة دور الاتصال الحكومي في الكشف عن المسببات المادية للتطرف مثل الفقر والجهل والتخلف واليأس أو اختلاف الثقافة الفكرية، وكذلك دور الاتصال الحكومي في تعميم قيم المساواة بين مختلف الفئات الاجتماعية دون تفريق مع أهمية تبيان الصورة الحقيقية للدين الإسلامي كدين يحث على الاعتدال واحترام حقوق وواجبات ومقدسات الغير وليس دين تعصب وكراهية للآخر.

حضر الجلسة إلى جانب صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخ عبدالله بن سالم بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة، والشيخ خالد بن عبدالله القاسمي رئيس دائرة الموانئ البحرية والجمارك، والشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مركز الشارقة الإعلامي، والشيخة بدور بنت سلطان القاسمي رئيس هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق»، والشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم، والشيخ محمد بن حميد القاسمي مدير دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية، والشيخ ماجد بن سلطان القاسمي مدير دائرة شؤون الضواحي والقرى، والشيخ فيصل بن سعود القاسمي مدير هيئة مطار الشارقة الدولي، والشيخ محمد عبد الله المبارك الصباح وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء في الكويت.

كما حضرها خولة الملا رئيسة المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، ومعالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر وزير دولة رئيس مجلس إدارة المجلس الوطني للإعلام، والفريق سيف الشعفار وكيل وزارة الداخلية، واللواء خميس مطر المزينة قائد عام شرطة دبي، والعميد سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة، وعدد من السادة أعضاء المجلس التنفيذي والاستشاري لإمارة الشارقة وممثلي الجهات المحلية والإقليمية والدولية، وعدد من سفراء وقناصل الدول المعتمدين لدى الدولة.

أدار الجلسة الإعلامي مهند الخطيب من قناة سكاي نيوز عربية، التي استضافت ناصر بن عبد العزيز النصر الممثل السامي لمنظمة الأمم المتحدة لتحالف الحضارات، ودومينيك دو فيليبان رئيس وزراء فرنسا الأسبق، وحسين حقاني سفير باكستان الأسبق لدى الولايات المتحدة، الذين أجمعوا على أهمية تبني مبادرات مشتركة بين الشباب من شعوب وديانات مختلفة، وذلك لتعميق العلاقة الإنسانية، وتقريب الصورة الحقيقية للآخر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض