• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أملاً في دور أكبر بعد «داعش»

تركيا تبحث عن توازنات جديدة في العراق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 ديسمبر 2015

بغداد (شينخوا)

دفعت تركيا نهاية الأسبوع الماضي بأعداد من جنودها إلى داخل الأراضي العراقية، وهو ما أثار غضب واستنكار حكومة بغداد وبعض الأطراف السياسية التي اعتبرته انتهاكاً لسيادة العراق وطالبت بضرورة سحبهم على الفور.

ويرى محللون أن الخطوة التركية تنطوي على أهداف آنية ومستقبلية لحكومة أنقرة يأتي في مقدمتها خلق توازنات ورسم دور أكبر لتركيا في العراق في مرحلة ما بعد تنظيم داعش.

وتصاعدت ردود الأفعال العراقية لتصل حد استدعاء وزارة الخارجية العراقية السفير التركي في بغداد وتسليمه مذكرة احتجاج على دخول قوات بلاده الأراضي العراقية بدون علم الحكومة، كما طالب مجلس الأمن الوطني العراقي تركيا بسحب قواتها خلال 48 ساعة، وإلا سيتم اللجوء إلى المجتمع الدولي.

وأعرب المحلل السياسي إبراهيم العامري، عن اعتقاده بأن دخول القوات التركية الأراضي العراقية بدون علم الحكومة العراقية ينطوي على أهداف استراتيجية تضعها القيادة التركية نصب عينها وتسعى إلى تحقيقها موضحاً

أن واحدة من النقاط المهمة التي تؤرق القيادة التركية وتدفعها للقيام بمثل هذه التصرفات هو وجود نشاط واسع لحزب العمال الكردستاني في مناطق شمال العراق، وهي بدخول قواتها إلى مناطق نينوى وبعض مناطق كردستان تريد أن تحد من هذا النشاط. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا