• الثلاثاء 30 ربيع الأول 1439هـ - 19 ديسمبر 2017م

إجراءات جزائرية حازمة لمنع التزوير في الانتخابات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 مايو 2007

الجزائر- ا ف ب: أعلن المدير العام للحريات العامة والشؤون القانونية في وزارة الداخلية الجزائرية سعيد زروقي أمس عن إجراءات حازمة لمنع التزوير في الانتخابات التشريعية المقررة في 17 مايو الجاري، وقال خلال مؤتمر صحافي: ''إن القانون سيطبق بصرامة لضمان عدم قيام الإدارة بعمليات تزوير''، وأكد أنه لم يتم إهمال أي ثغرة تسمح لأي شخص مهما كان بارتكاب أعمال تزوير، مشيراً إلى أن ممثلي المرشحين سيراقبون عمليات التصويت حتى النهاية بما في ذلك عمليات فرز الأصوات.وستعلن النتائج فور إقرارها في مكاتب التصويت على أن يصدر المجلس الدستوري النتائج الرسمية بعد 72 ساعة من الانتخابات. وأفاد زروقي بأن أكثر من 470 ألف موظف إداري سيشاركون في تنظيم الانتخابات بينهم 380 ألفاً سيشرفون على عمليات التصويت في مراكز الاقتراع.

من جهة أخرى، أوقف فرنسي يشتبه بارتباطه منذ حوالي سنة بالجماعة الإرهابية التي تطلق على نفسها اسم ''الجماعة السلفية للدعوة والقتال'' الجزائرية رهن التحقيق في باريس بتهمة الانتماء إلى عصابة على علاقة بمنظمة إرهابية. وأوضح مصدر قضائي أن كامل.ب (34 عاماً) من سكان نانسي أوقف رهن التحقيق لانتمائه إلى عصابة مجرمين على علاقة بمنظمة إرهابية وتصنيعه متفجرات.

ويعمل المتهم سائقاً ويقيم مع زوجته في حي هو دوليافر في نانسي. وكان أوقف الأربعاء الماضي في نانسي مع زوجته التي أفرج عنها في اليوم نفسه.