• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

نتائج «كأس الاتحاد» غيرت بعض الوجوه

9 عقول من 5 جنسيات تقود سفينة «الأولى»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 ديسمبر 2015

معتصم عبدالله (دبي)

تبحر سفينة دوري الدرجة الأولى لكرة القدم لموسم 2015-2016 بقيادة 9 عقول من بينهم 6 مدربين أجانب و3 مدربين مواطنين ممثلين في حسن إبراهيم مدرب رأس الخيمة، ووليد عبيد مدرب حتا الذي تولى المهمة مؤخراً خلفاً للمصري أيمن الرمادي، ومحمد العجماني الذي يقود أسود العوير في الدوري، في حين توزعت جنسيات المدربين التسعة الأجانب ما بين 4 مدربين من البرازيل في أندية الذيد، العروبة، دبا الحصن، والخليج، بجان الفرنسي سيباستيان ديسابر مدرب دبي، والتونسي مراد العقبي مدرب اتحاد كلباء، علاوة على العراقي «المخضرم» عبد الوهاب عبد القادر مدرب فريق عجمان.

وألقت نتائج مشاركة أندية دوري الأولى في مسابقة كأس الاتحاد، والتي دشنت مسابقات الهواة في الموسم الجديد، بظلالها على الأجهزة الفنية لأندية الأولى بعد أن تسببت نتائج البطولة التي توج بلقبها عجمان، فيما حل اتحاد كلباء ثانياً والخليج (الحصان الأسود) ثالثاً، في إقالة ثلاثة مدربين بداية من الروماني أدريان فالوب المدير الفني للعروبة، والتشيكي ميروسلاف سكوب مدرب اتحاد كلباء، فيما فضّل حتا إنهاء عقد المصري أيمن الرمادي بالتراضي.

ويقود الثنائي البرازيلي مانويل ميلوير ماسيدو المدير الفني لفريق الذيد، والعراقي عبد الوهاب عبد القادر المدير الفني لعجمان عمادة المدربين في النسخة الحالية لدوري الدرجة الأولى، حيث يعود تاريخ ميلاد ماسيدو إلى 15 أبريل 1948، فيما أبصر عبد القادر مدرب عجمان النور في أكتوبر من ذات العام.

ويرفع الثنائي حسن إبراهيم في رأس الخيمة ووليد عبيد في حتا لواء المدربين المواطنين في دوري الأولى، حيث يستمر إبراهيم في القيادة الفنية لرأس الخيمة منذ توليه المهمة رسمياً في يوليو من العام 2014، في المقابل صعد وليد عبيد إلى موقع الرجل الأول في الجهاز الفني لفريق حتا في أعقاب انتهاء مشوار المصري أيمن الرمادي بالتراضي مع السماوي، ويملك عبيد اللاعب السابق في ناديي الشباب والأهلي تجربة جيدة مع فريقه السابق اتحاد كلباء حينما قاده في الجزء الأخير لمنافسة دوري الخليج العربي خلفاً للجزائري عبد الحق بن شيخة.

في المقابل، يعد المدرب الفرنسي الشاب سيباستيان ديسابر - 39 عاماً، الممثل الوحيد للمدرسة الأوروبية في دوري الدرجة الأولى من خلال توليه مهمة المدير الفني لفريق دبي، حيث تمثل تجربته الحالية مع «أسود العوير»، والتي دشنها من خلال المشاركة في كأس الاتحاد الأولى في القارة الآسيوية، بعد أن صنع المدرب الشاب اسمه في القارة الأفريقية من خلال توليه تدريب أندية آسيك ميموزا العاجي 2010-2011,2011-2012، والقطن الكاميروني 2012-2013، والترجي التونسي 2013-2014، بجانب ريكرياتيفو الأنجولي قبل توليه مهمة تدريب دبي مطلع الموسم الحالي.

ويبرز في قائمة مدربي أندية الأولى البرازيلي فابيو جواكيم داسيلفا مدرب فريق دبا الحصن، والذي يعد أصغر مدربي الأولى سناً - 38عاماً، ويملك المدرب السابق لمنتخب تيمور الشرقية والذي تم التعاقد معه في يونيو الماضي خلفاً للبرتغالي جواو موتا، معرفة جيدة بدوري الهواة بعد أن لعب سابقاً بأندية الخليج، الجزيرة الحمراء، العربي، ورأس الخيمة قبل العودة كمدرب لدبا الحصن في الموسم الحالي.

بدوره عاد البرازيلي رينيه ويبر «كروز» لأجواء العمل في ملاعب الإمارات من خلال توليه مهمة تدريب الخليج حيث قاد الأخير لاحتلال المركز الثالث في مسابقة كأس الاتحاد، ويملك ويبر صاحب الـ51عاماً والذي قاد منتخب بلاده لاحتلال المركز الثالث في كأس العالم للشباب تحت 20 عاماً في العام 2005، في رصيده ثلاث تجارب محلية سابقة من خلال قيادته نادي الشباب موسم 2006، والشارقة في 2007 في المحترفين، بجانب الشعب موسم 2010 في دوري الهواة.

ويقود التونسي مراد العقبي - 66 عاماً، تدريب فريق اتحاد كلباء خلفاً للتشيكي ميروسلاف سكوب، وتمثل تجربة «النمور» الأولى للمدرب التونسي في ملاعب الإمارات، بعد أن سبق للمدرب السابق لأندية الاتحاد المنستيري، الشبيبة القيروانية، الملعب القابسي في تونس خوض اكثر من تجربة في الملاعب السعودية مع أندية نجران، الوطني، الشعلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا