• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

توقيع مذكرة للتعاون التربوي بين الإمارات وسنغافورة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 مايو 2007

السيد سلامة:

وقعت دولة الإمارات أمس مذكرة تفاهم للتعاون التربوي مع سنغافورة تستمر لمدة ثلاث سنوات لتبادل الخبرات، والتوأمة بين المدارس النموذجية في البلدين، وتشجيع النشاطات المشتركة بين الطلاب في المجالات الثقافية، والرياضية، والقيادة، وخدمة المجتمع، وتبادل المعلومات والخبرات في تقنية المعلومات وإدارة المدارس، وتوفير برامج تدريبية وورش عمل للمعلمين والتربويين وإقامة معاهد تدريب.

وقع المذكرة معالي الدكتور حنيف حسن وزير التربية والتعليم، ومن الجانب السنغافوري معالي ثارمان شانموغاراتنام وزير التربية والتعليم ومساعد وزير المالية في سنغافورة، وأقيمت مراسم التوقيع في مجلس أبوظبي للتعليم بحضور سعادة مبارك سعيد الشامسي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم، وسعادة محمد سالم الظاهري مدير منطقة أبوظبي التعليمية، وسعادة قنصل عام سنغافورة في دبي، وأعضاء الوفد المرافق للوزير السنغافوري.

وأعرب معالي الدكتور حنيف حسن عن خالص الشكر والعرفان لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله''، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس مجلس أبوظبي للتعليم لدعم سموهم الدائم لتطوير العملية التعليمية في الدولة، وتلبية احتياجات مسيرة التنمية التي يقودها صاحب السمو رئيس الدولة ''حفظه الله''.

كما أعرب معاليه عن شكره لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة نائب رئيس مجلس أبوظبي للتعليم على اهتمام سموه المتواصل بمشاريع تطوير التعليم.

وكان الوزيران قد زارا أمس مدرسة الزعفرانة للتعليم الأساسي للبنات، وقدمت سعاد الجنيبي مديرة المدرسة صورة شاملة حول طبيعة الدراسة بالمدرسة التي تعتبر واحدة من مدارس الشراكة، وتابع الوزيران جولتهما في عدد من الصفوف الدراسية التي تمثل بيئة جاذبة للتلميذات بما تشمله من أنشطة متنوعة ومختبرات عصرية في اللغة والحاسوب وغيرها، وأشاد معالي ثارمان شانموغاراتنام وزير التربية والتعليم في سنغافورة بما شاهده في تلك المدارس من تجهيزات، وبما تقدمه من بيئة تعليمية تضارع أرقى المستويات العالمية. من ناحية آخرى واصل الوزير السنغافوري جولته في مدرسة المواهب النموذجية بحضور سعادة مبارك الشامسي، وسعادة محمد سالم الظاهري وكانت في استقبالهم أمل العفيفي مديرة المدرسة التي قدمت عرضاً علمياً موجزاً حول تميز خطط وبرامج التدريس في المدرسة والمشاريع التربوية المطبقة فيها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال