• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

العلاقات التجارية الصينية الروسية تدخل مرحلة التصحيح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 مايو 2007

يتوقع خبراء الاقتصاد أن تبقى العلاقات التجارية بين الصين وروسيا على نفس الوتيرة السريعة لسنوات مقبلة، لكنهم حذروا في الوقت نفسه من المعوقات التي تحد من زيادة التعاون الاقتصادي بين الجانبين. وقال نائب وزير التجارة الصيني يو غانغزو ''بعد ثمانية أعوام من النمو السريع، دخلت العلاقات التجارية الصينية الروسية مرحلة التصحيح''، وأضاف أن قدراً من التقلبات في معدلات النمو تعتبر طبيعية''. وزاد معدل حجم التبادل التجاري بين البلدين 30 في المائة خلال الفترة من عام 1999 وحتى .2005 لكنه قفز بنسبة 15 في المائة خلال العام الماضي .2006 وأشار غانغزو الى أن على البلدين الجارَيْن

''تحسين جودة المنتجات والسلع المتبادلة''، إضافة الى زيادة حجم التبادل التجاري.

ومن المتوقع أن تزيد الصين من حجم وارداتها من الآلات والأجهزة والمعدات الالكترونية من روسيا، في محاولة منها لإعادة التوازن الى التبادل التجاري بينها وبين روسيا. وكانت الحكومة الصينية قد بذلت كل جهد ممكن لدعم الصادرات الروسية من الأجهزة الالكترونية الى الصين، وقال ليو غوتشانغ، السفير الصيني لدى روسيا أن '' الصين تشجع الشركات الصينية المحلية على شراء المنتجات الروسية، وتساعد المُصَدّرين الروس على عرض منتجاتهم على الشركات الصينية''. وتعمل الحكومتان الروسية والصينية معا على تشجيع الشركات العملاقة على المشاركة في تعزيز التجارة الثنائية.

وقد توقع المسؤولون وخبراء الاقتصاد في العام الماضي أن يبلغ حجم التجارة بين البلدين الضعف ليصل الى 80 مليار دولار أميركي في عام ،2010 لكنهم حذروا في الوقت نفسه من بعض المعوقات فيما يتعلق بتنمية التجارة. وأكد أحد الباحثين في وزارة التجارة الصينية أن ''الفوضى'' التجارية أصبحت عائقا رئيسيا في وجه التجارة الصينية الروسية. ولاشك في أن انضمام روسيا الى منظمة التجارة العالمية سيعمل على تقوية الروابط الاقتصادية التي تربطها مع الصين. من ناحية أخرى، ومقارنة بأرقام التبادل التجاري المتسارعة النمو، تشير الأرقام الى بطء معدلات النمو الاستثماري المتبادل بين البلدين خلال السنوات الأخيرة. وحسب الإحصاءات الصادرة عن وزارة التجارة الصينية، فقد استثمرت الصين ما مجموعه مليار دولار أميركي في أكثر من 700 مشروع في روسيا حتى نهاية العام الماضي. كما استثمرت روسيا حوالي 70 مليون دولار أميركي في الصين. وتتوقع الحكومة الروسية المزيد من الاستثمارات الصينية التي تساهم في دعم الصناعة المحلية الروسية، كما تشجع الصين بدورها الاستثمار في الصين. وتتوقع الصين زيادة معدل الاستثمار الروسي في أراضيها ليبلغ 12 مليار دولار في عام .2020

'

آسيا تايمز

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال