• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
  07:00    أ ف ب عن مصدر أمني: مقتل 20 جنديا يمنيا بتفجير انتحاري داخل معسكر في عدن    

مواصفات عالمية وخدمات استثنائية

سياحة الجولف بالإمارات.. رفاهية خضراء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 ديسمبر 2015

نسرين درزي (أبوظبي)

ليست الملاعب الفسيحة ولا المساحات الخضراء الشاسعة وحدها التي أدخلت الإمارات ضمن أكثر الوجهات استقطاباً لرياضة الجولف، والسبب بحسب تأكيد المراقبين يعود إلى تفرد نوادي الجولف في الدولة بمواصفات عالمية وخدمات استثنائية، يترقبها نخبة السياح الباحثين عن أرفع خيوط الترف. ويجدونها على امتداد الخط الساحلي ضمن أكثر من 12 ملعباً تحمل توصيف الجودة والتميز، وتوفر متطلبات الرفاهية الملازمة لممارسات الجولف.

ومع كل شروط الترفيه في الإمارات تطل ملاعب الجولف كوجهات راقية للاستجمام النوعي، وتخرج من دائرة الخيارات السياحية للضيوف الأجانب لتكون هدفاً أساسياً لزيارة البلاد. ولاسيما مع استضافة أهم المباريات التي تجمع حولها عشاق رياضة «الحفرات» من شتى أنحاء العالم، وهي تنعش على مدار السنة الحراك السياحي من الداخل والخارج.

من العشب والرمل

بالتجول بين ملاعب الجولف الآسرة على امتداد إمارات الدولة، فهي تنعم بمسارات خضراء تصل أبعد من حدود النظر. وتزينها تصاميم معمارية نادرة تتداخل فيها النباتات بما يستدعي الاهتمام. وفيها على غير ما جرت العادة ملاعب من العشب والرمل تتيح تجارب مختلفة للعب بين الحفر. وهي مجهزة بأندية متطورة ومرافق إضافية، تشمل تسهيلات التدريب على أيدي متخصصين مؤهلين، يقدمون خبراتهم أيضاً ضمن أكاديميات، خاصة لتعليم مبادئ الجولف.

البداية مع نادي الإمارات للجولف في دبي، والذي يتربع على قائمة نوادي الجولف في الشرق الأوسط. إذ يضم 3 ملاعب مختلفة تم إنشاؤها عام 1988، وتعد من المعالم العريقة في المدينة. ويتميز ملعب المجلس بكونه أول ملعب مغطى بالعشب في المنطقة، ويتألق ملعب فالدو باحتضانه لوادٍ طبيعي تحوطه التضاريس الجمالية. أما الملعب الثالث فتغلب عليه صفة كاشف الضربات الأصعب في الإمارات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا