• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

القراءة انطلاق إلى المستقبل

اقــرأ

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 ديسمبر 2015

دعا خبراء تربويون الأسرة إلى تربية أبنائها على حب المعرفة والاطلاع،

وأن يبدأ الوالدان بنفسيهما، لينشأ الأبناء وهم يروا الكتاب رفيقهما، بعيداً عن النصائح الكثيرة والتي تتطور أحياناً إلى العنف، حين يُطلَب منهم أن ينهلوا من مكتبة المنزل التي تحوي كتباً غزيرة العلم والثقافة، وقد دفعت فيها مبالغ باهظة.. دون أن يدرك رب الأسرة أن ذلك من دون جدوى لأنه لا يقترب من المكتبة، ولم يره الأبناء يوماً ممسكاً بدفتي كتاب.

مرتضى البريري (أبوظبي)

نبه خبراء علم التربية إلى أن الثقافة معيار تميز الأمم، وتمهد طريقها نحول التقدم والرخاء، وأن القراء في مختلف فروع العلوم أفضل السبل لحماية شباب الأمة من الانقياد وراء أفكار هدامة، فهمي تغذي العقول بالمعلومات المفيدة، ومن خلالها يتطور الإنسان ويمتلك مفاتيح التميز، وتجعل لديه القدرة على التفريق بين الخطأ والصواب في كثير من أمور الحياة، في ظل ثورة المعلومات التكنولوجية، التي يدس البعض، السُمَ في عسلها.

وأشادوا بالمبادرات المتتالية التي تتبناها دولة الإمارات، خاصة إعلان مجلس الوزراء 2016 عاماً للقراءة بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، والبدء في إعداد إطار وطني متكامل لتخريج جيل قارئ وترسيخ الدولة عاصمة للمحتوى والثقافة والمعرفة.

وقدمت الدكتورة نادية بوهناد الاستشارية النفسية طريقة للأهل ترى فيها الحل ليكون لدى الأسرة أطفال يقرؤون، تبدأ بالبعد عن «عادة عربية» بأن ننصح أولادنا بالثقافة والاطلاع، ونحن أبعد ما نكون عنهما، وهنا تطرح السؤال كيف لأب وأم ينصحان ابنهما بالقراءة وهما لا يطالعان أمامه؟ مشيرة إلى ضرورة بدء الاهتمام بالقراءة منذ أن يكون الابن جنياً في بطن أمه، حيث أثبتت الدراسات أنه يسمح ويتأثر وبالتالي يستلزم أن نغذيه كما نحرص على تغذية الأم بالأطعمة حتى يكتمل نموه، وبعد ولادته بفترة نعوده على أن يستمع إلى الحكايات ويتعرف على الصور من خلال الكتاب المطبوع، وبمجرد أن يستطيع التحكم في حركته ندع له الكتاب ليعرف كيف يقرأ ويطالع الصور بمفرده، وفي الوقت نفسه يمسك الأب والأم كل واحد منهما بكتابه، ليتحول الأمر إلى عادة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا