• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

الدروازة ··· افتح يا ريموت !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 مايو 2007

فتحية البلوشي:

طرقت الباب حتى كلَّ متني

فلما كلَّ متني ، كلَّمتني

هذا البيت الشعري قاله الشاعر مجسداً ما عاناه وهو ينتظر من يفتح له الباب بعد أن تعب من الطرق عليه، ولو أن الزمن تأخر بشاعرنا الذي كـــــّل متنه و عيل صبره وهو يطرق الباب إلى زمننا هذا، ربما كلّ إصبعــــــه من الضغط على زر الريموت كنــــترول ، الذي أصبح اليوم أحدث وسائل فتح بوابات البيوت العادية بعد أن كان الرجل الذي ينسى مفتاح البوابة يكل متنه طرقا عليها.

التطور التكنولوجي الذي نعيشه اليوم جعل من بيوتنا حصونا إلكترونية تتحكم بها الذبذبات وأجهزة التحكم عن بعد، لتصل بنا إلى درجة عالية من الرفاهية والراحة لم يكن السابقون ليصدقوا حدوثها في يوم ما. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال