• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

جواز السفر الثقافي يكرس قيمة القراءة والإبداع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 مايو 2007

خديجة الكثيري:

تصوير- عمران شاهد

احتفل قسم الطفل التابع لمؤسسة التنمية الأسرية -فرع أبوظبي، بتوزيع جوائز مهرجان القراءة والإبداع الطلابي (جواز السفر الثقافي)، وذلك في دورته السادسة على التوالي، والتي شارك في عامها الحالي أكثر من 500 طالب وطالبة، يمثلون مختلف مدارس منطقة أبوظبي التعليمية في مراحلها التأسيسية الدنيا والعليا.

هذا وقد قام قسم الطفل بتنظيم احتفالين خاصين بهذه المناسبة، حيث شهد الاحتفال الأول الخاص بتوزيع جوائز جواز السفر الثقافي للبنين الشيخ زايد بن هزاع بن زايد آل نهيان، وذلك على مسرح المؤسسة في أبوظبي، والتقى سموه بالطلبة الفائزين بالجوائز الثلاث الذهبية والفضية والبرونزية، وسلمهم الشهادات التقديرية والهدايا، في حين أقيم الحفل الخاص بالفتيات على المسرح الوطني، نظرا للإقبال الكبير من أمهات الطالبات المشاركات، فضلا عن عدد الفتيات المشاركات في المسابقة لهذا العام، والذي تفوق كما وكيفا على مشاركة البنين.

هذا وتعد جائزة جواز السفر الثقافي إحدى المبادرات الجميلة التي يتبنى تنظيمها قسم الطفل بمؤسسة التنمية الأسرية منذ 6 سنوات، وقد انطلقت فكرة تأسيسها كمسابقة لطلبة المدارس بتوجيهات سمو الشــــــيخة فاطمــــــة بنت مبــــــــارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، وتنبع من اهتمام سموها بالطفل والنشء والجيل الجديد وأهمية تنظيم مسابقات وبرامج وأنشطة ثقافية مختلفة تحثهم على العلم والقراءة والمعرفة والبحث والتأليف والإبداع.

وتعد مسابقة جواز السفر الثقافي خلاصة لمجمل قراءات الطفل خلال فترة المسابقة والتي تستمر مدة أربعة أشهر، وفيها يكون الطفل الطالب قد قرأ كثيرا وتعرف على معلومات جمة، واستطاع أن يكتب القصة القصيرة أو الملخص لمجمل قراءاته.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال