• الأربعاء 29 رجب 1438هـ - 26 أبريل 2017م

37 قتيلاً بهجوم على مطار قندهار

الرئيس الأفغاني في باكستان لإحياء عملية السلام مع «طالبان»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 ديسمبر 2015

قندهار، أفغانستان (وكالات)

قتل 37 شخصاً على الأقل وأصيب 35 آخرون بجروح في الهجوم على حصار حركة طالبان على مطار قندهار كبرى مدن جنوب أفغانستان، حسبما أعلنت وزارة الدفاع الأفغانية التي أكدت في بيان أمس أن «تسعة مسلحين قتلوا، وأصيب آخر بجروح، وما زال شخص واحد يقاتل قواتنا».

وأضاف البيان «للأسف، قتل خلال المعارك 37 أفغانياً بريئاً وأصيب 35 آخرون بجروح».

وأشار سكان إلى أنهم سمعوا الجنود يتوسلون المتمردين السماح بمغادرة النساء والأطفال خلال القتال.

وقال مسؤول أمني إن المهاجمين استخدموا المدنيين «دروعا بشرية».

في غضون ذلك، وصل الرئيس الأفغاني أشرف غني إلى العاصمة الباكستانية أمس أملا بإحياء محادثات السلام مع طالبان، تزامنا مع افتتاح مؤتمر إقليمي ازداد أهمية بحضور دبلوماسي هندي كبير.

ورحب رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف بغني شخصيا في المطار، وسط مراسم استقبال رسمية.

وبعدما افتتحا المؤتمر الإقليمي في إسلام آباد، تعهد الزعيمان بمواجهة التشدد والتطرف في المنطقة، وقال غني «أؤكد بشدة على التزامنا بالتوصل إلى سلام دائم وعادل تتحول بموجبه جميع الحركات المسلحة إلى أحزاب سياسية تشارك في العملية السياسية بصورة شرعية».

من جهته، اعتبر شريف أن «الإرهاب والتطرف هو العدو المشترك للجميع، ونحن في حاجة إلى نهج جماعي لمكافحة هذا الخطر»، مشيرا إلى التهديد المتزايد لتنظيم الدولة الإسلامية على البلدين. وأضاف أن «أعداء أفغانستان هم أعداء باكستان».

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا