• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

المريخ يواجه الشباب التنزاني اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 مايو 2007

سيبويه يوسف:

يخوض المريخ عصر اليوم مباراته الصعبة أمام الشباب التنزاني في ذهاب دور الـ (16) مكررا للبطولة الكونفدرالية في مدينة موانزا معقل فريق الشباب التنزاني ورغم ان المدينة تحمل ذكريات جميلة بالنسبة للمريخ الذي حقق فيها أول بطولة خارجية عندما عاد بكأس سيكافا عام 1986م من ذات المدينة إلا ان مباراة اليوم تحيط بها الكثير من الاحتمالات بعد الطفرة الكبيرة التي شهدتها الكرة التنزانية في الفترة الأخيرة. وصل المريخ مبكراً الى تنزانيا منذ الاربعاء الماضي حيث اجرى مراناً بالعاصمة دار السلام قبل وصوله إلى موانزا أمس الاول حيث اجرى مرانه الرئيسي امس على الملعب الذي سوف تقام عليه المباراة حيث فضل الألماني أوتوفيستر إخفاء ملامح تشكيلته في مباراة اليوم عندما اجرى تقسيمات مختلفة للتموية واعتمد في تدريبات الفريق على تنويع اللعب وسرعة الانتقال من الهجوم للدفاع والتركيز على الكرات العكسية والتهديف من خارج المنطقة. وفي تصريحات صحافية أبدى المدرب العام للمريخ محمد عبد الله مازدا ثقته في الفرقة الحمراء حيث ذكر بأن المريخ يسعى في مباراة اليوم لتقديم أفضل ما لديه وذكر بأن المباراة تحدد بشكل كبير الفريق الذي سوف يتأهل الى مرحلة المجموعات أما المدير الفني للمريخ الألماني اوتوفيستر الذي طاردته الصحافة التنزانية طويلاً منذ ان وطأت قدماه العاصمة دار السلام فذكر للصحافة بأن فريقه جاء لتحقيق النصر ويثق في قدرات لاعبيه للوصول إلى مرحلة المجموعات على حساب الشباب التنزاني. أما فريق الشباب التنزاني الذي هبط الى دور الترضية الكونفدرالي بعد خسارته امام الترجي التونسي بـ(3) أهداف يعتبر من أفضل اندية شرق ووسط إفريقيا التي تعرف بسيكافا إذ يعتمد الفريق على عناصر شابة ويعتمد الفريق كثيراً على انصاره في مدينة موانزا ويقوده المدرب الصربي ميشو الذي ذكر للصحافة التنزانية بأن فريقه سوف يحقق انتصاراً هائلاً على المريخ وأنهم عازمون على الوصول إلى دور المجموعات بعد أن فرطوا في الوصول إليها في دوري الأبطال ورغم ان المدرب أشار إلى أن تاريخ المباريات التي جمعت فريقه بالمريخ لم تكن لصالح فريقه الذي لم يتمكن من الفوز على المريخ في المباريات الثلاث التي جمت بينهما.

ويذكر ان أول مباراة بين الفريقين جرت في عام 1973م فاز المريخ بهدفين دون رد ثم تعادلا بهدف لكل منهما واللقاء الثاني كان في نهائي سيكافا 1986م في العاصمة دار السلام وانتهى اللقاء بالتعادل بهدفين لكل وفاز المريخ بركلات الترجيح 4/.2 هذا وقد أعلن رئيس مجلس إدارة المريخ جمال الوالي عن مفاجأة كبرى للاعبي المريخ في حالة تحقيق نتيجة إيجابية وتتمثل المفاجأة في إرسال طائرة بريطانية خاصة تقل البعثة حتى الخرطوم من موانزا مباشرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال