• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

النومان: أربعة محاور للسياحة بالشارقة.. وكل إمارة تحاول التميز بمنتجات معينة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 مايو 2007

تحقيق - حسين الحمادي:

دعا مسؤولون حكوميون في قطاع السياحة بدولة الامارات ومسؤولو شركات عقارية وسياحية متخصصة، الى وضع استراتيجية اتحادية تضمن اعلى قدر ممكن من التنسيق والتكامل في اطلاق المشاريع السياحية بمختلف امارات ومناطق الدولة، مشددين على ان استمرار النجاح في القطاع السياحي خلال المرحلة المقبلة سيكون مرهونا بوجود هذه الاستراتيجية التي يجب ان تعمل على توزيع الادوار على مختلف امارات الدولة بشأن هذه المشاريع.

واشاروا في حديثهم لـ ''الاتحاد'' خلال معرض سوق السفر العربي في دبي، الى ان المشاريع السياحية التي يتم اطلاقها بالدولة حاليا، وبالرغم من انها تمثل تنوعا جيدا وتعطي خصوصية سياحية لكل امارة، الا ان المرحلة المقبلة ستشهد بلورة لتكامل الادوار بشكل اوضح بين امارات الدولة، خصوصا في ظل تشكيل المجلس الوطني للسياحة الذي سيرى النور قريبا، وهو ما من شأنه ان يعزز دور القطاع السياحي بالدولة من خلال تعدد الوجهات السياحية وتنوعها من امارة لاخرى.

وشددوا على ان السياحة ستشهد تطورات ضخمة في دولة الامارات خلال السنوات المقبلة، وان هذه التطورات ستكون بحاجة الى ضخ استثمارات جديدة في المجال الفندقي على وجه الخصوص ليتمكن من مواكبة النمو المتوقع بهذا الشأن، حيث تشير التقديرات الى ان امارة دبي على سبيل المثال ستكون بحاجة الى حوالي 50 الف غرفة فندقية جديدة خلال السنوات العشر المقبلة، فيما قدر مسؤولون بالشارقة الاستثمارات المطلوبة بالقطاع بحوالي 3 مليارات درهم بحلول عام 2010 لانشاء حوالي 4000 غرفة جديدة.وقال محمد علي النومان المدير العام لهيئة الانماء التجاري والسياحي بالشارقة، ان كل امارة بدولة الامارات تحاول ان تتميز من خلال منتجات سياحية معينة، فهناك السياحة الثقافية وسياحة التسوق وسياحة رجال الاعمال والسياحة الترفيهية والشاطئية والجبلية وغيرها، الا انه بالرغم من ذلك تشترك هذه الانماط السياحية في متطلبات معينة، فهي بحاجة الى مراكز تسوق وفنادق ومرافق ترفيهية وخدمات، وبالتالي فان التركيبة الاساسية للمشاريع السياحية تظل قريبة من بعضها الا ان هناك اختلافات اخرى في النشاطات والمجالات التي تقدم للسياح.

واشار الى ان نجاح أي امارة في القطاع السياحي ينعكس بشكل ايجابي على الامارات الاخرى ويكون في مصلحة الجميع، مشيرا الى ان ما يحدث في الواقع هو ان 7 دوائر تروج جميعها لدولة الامارات.

واضاف: بالنسبة لامارة الشارقة يتم التركيز على 4 محاور رئيسية تتمثل في الثقافة والفن والتراث والثقافة العلمية، فالامارة تضم مجموعة من المتاحف والمواقع التراثية التي تمثل بنية تحتية مهمة للسياحة في هذه المجالات خصوصا في ظل سياسة الحكومة تحت قيادة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ونحن نعمل على الترويج للامارة على اعتبارها المقصد الرئيسي للعائلة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال