• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

عرس التجديف ينطلق اليوم بمنافسة محلية على كأس مكتوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 مايو 2007

زياد الحاج:

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة تنطلق اليوم فعاليات النسخة العاشرة من كأس مكتوم لقوارب التجديف التراثية التي تقام سنوياً بمثابة عرس تجديفي يحي من خلاله أبناء الدولة المقتصر عليهم السباق تراث الآباء والأجداد وعاداتهم وتقاليدهم تحت تنظيم نادي دبي الدولي للرياضات البحرية الذي يؤكد برسالته من إقامة السباقات المحافظة على رياضة التراث والأصالة ونشرها في نفوس الأجيال الصاعدة في الدولة وتذكيرهم في الرياضة التي مارسها الآباء والأجداد منذ القدم.

وفي الرابعة من بعد ظهر اليوم تتجه الأنظار إلى الميناء السياحي الذي سيكون مسرحا للعرس السنوي للتجديف الذي يمثل كأس مكتوم لقوارب التجديف التراثية الذي يقام وللسنة العاشرة على التوالي تحت رعاية ودعم وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة الذي أعطى بدعمه ثقلا كبيرا للرياضات التراثية البحرية كالتجديف والقفال والشراعية 22 قدما، ونجد فيهم المشاركة تزداد يوما بعد يوم الأمر الذي يدل على بعد نظر أفكار سموه للمحافظة على رياضة التراث والأصالة.

والمشاركة في كأس مكتوم تعني الكثير للنواخذة والبحارة من أبناء دولة الإمارات التي تقتصر عليهم فقط المشاركة وهو واحد من الشروط الإلزامية في السباق الكبير، ولذلك نجد الاستعدادات له مكثفة في الجولتين الختاميتين من بطولة دبي لقوارب التجديف ويسعى فيها البحارة إلى إختبار قدراتهم وسواعدهم تحضيرا للحدث المرتقب.

وقد أتمت اللجنة المنظمة لعرس التجديف السنوي في نادي دبي الدولي للرياضات البحرية برئاسة المدير التنفيذي سعيد حارب كافة استعداداتها من أجل إخراج الحدث المرتقب بأبهى صورة ممكنة كونه يحيي واحدة من الرياضات البحرية التراثية التي مارسها الآباء والأجداد منذ القدم وترسخها بدورها اللجنة المذكورة في نفوس الأجيال الصاعدة من أبناء الدولة من خلال اقامة سباقات التجديف وتحديدا سباق كأس مكتوم الذي يعتبر السباق الختامي لموسم التجديف في كل سنة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال