• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

الشعب * دبي-مواجهة تونسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 مايو 2007

في ستاد خالد بن محمد بالشارقة يستضيف الشعب مساء اليوم فريق دبي في الجولة التاسعة عشرة وهي المباراة المهمة لفريق دبي الذي يسعى للخروج من موقعه في المركز الأخير بعد أن تراجعت نتائجه في الجولات الماضية وبالنسبة لفريق الشعب فهي مواجهة من اجل إيقاف نزيف النقاط في الجولات الأخيرة واختتام الموسم بنفس الطريقة التي بدأ بها والمنافسة على مركز متقدم يؤهل الفريق إلى المشاركة في إحدى البطولات الخارجية .

لم تكن الظروف مواتية لفريق الشعب لمواصلة مشواره في بطولة الدوري بنفس القوة وبعد أن أمضى الفريق فترات جميلة منذ بداية المسابقة وحتى الجولة العاشرة عندما بدأ الفريق يتلقى الضربات الموجعة ليخرج من بطولة الكأس ويتراجع عن المركز الأول في بطولة الدوري، وفي ختام الجولة الماضية حل الفريق في المركز الرابع برصيد 28 نقطة، وكان في تلك الجولة قد تلقى الخسارة الثانية على التوالي والسادسة في بطولة الدوري على يد الأهلي، وعانى الشعب في البطولة هذا الموسم من نقص الذخيرة في اللاعبين وعدم توافر البديل الجاهز والقادر على تعويض غياب اللاعب الأساسي فتراجعت نتائج الفريق في الدور الثاني وقل مردود اللاعبين الأساسيين بالإضافة إلى ظروف صعبة يعانيها لاعبو الفريق واشتكى منها المدرب التونسي يوسف الزواوي الذي على الرغم من انه نجح في قيادة فريق الشعب إلى تقديم أداء فاق كل التكهنات إلا أنه توقف عند هذا القدر ليجد أن الظروف أقوى منه، ولكن يبقى فريق الشعب هو احد الفرق التي أثرت بطولة الدوري ويبحث عن ختام ملائم في المسابقة والحصول على مركز متقدم يؤهله للمشاركة في إحدى البطولات الخارجية .

فريق دبي يتذيل جدول الترتيب مع ختام الجولة الثامنة عشرة وهذه الحقيقة أفرزتها نتائج الفريق في الجولات الأخيرة حيث تعرض فريق دبي لخسارتين موجعتين الأولى على يد فريق الإمارات على ملعب الأخير والثانية من الجزيرة، ليتراجع الفريق إلى المركز الأخير مكتفيا برصيده السابق البالغ 16 نقطة ويجد نفسه في مواجهة خطر توديع المسابقة والهبوط إلى الدرجة الثانية بعد أن كان في وضع افضل في الفترة الماضية، كما كانت هزائم دبي متزامنة مع توقف المهاجم الفرنسي جريجوري عن التهديف وهز الشباك وهو الذي كانت أهدافه سببا رئيسيا في معظم النقاط التي تحصل عليها فريق دبي في المسابقة، ويجد المدرب التونسي محمد المنسي نفسه في موقف صعب فهو الذي جاء إلى الفريق من اجل إنقاذه ولا يتمنى أن يرتبط هبوط دبي بوجوده على رأس الجهاز التدريبي، ويسعى الفريق اليوم للخروج بنتيجة ايجابية من ملعب الشعب من اجل الخروج من المأزق الخطير خصوصاً وانه تبقت له في الجولات الثلاث المقبلة مباريات صعبة ولا يريد التفريط في المرحلة الأخيرة من عمر المسابقة .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال