• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

بمنحه خلايا دموية جذعية

طفل إماراتي في الثالثة ينقذ حياة أخيه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 ديسمبر 2015

أبوظبي- الاتحاد

ظل الطفل زايد يعاني منذ ولادته من مرض «بيتا ثالاسيميا ميجور» وهو واحد من أخطر أمراض الدم المُهَدِّدَة للحياة.

 

وكانت حالة زايد تتفاقم سريعاً، ولكن طاقة الأمل الأخيرة فُتِحَتْ للأسرة بفضل خلايا الدم المجمدة المأخوذة من الحبل السري لمحمد، وهو شقيق زايد البالغ من العمر ثلاث سنوات، حيث كان العلاج الوحيد المعروف لمرض زايد هو أن تنقل إليه خلايا جذعية سليمة، وأن تكون من أنسجته نفسها أو من أنسجة مماثلة.

 

وكان والدا زايد ومحمد قد اتخذا قراراً بتخزين الحبل السري المتبقي بعد ولادة ابنهما محمد لدى «كريو سيف أرابيا»في المدينة الطبية في دبي، ومن فضل الله أن تحليل إتش إل إيه «للتأكد من توافق جينات الأنسجة بين المتبرع صاحب الحبل السري والمريض» أظهر أن أنسجة الأخوين متطابقة إلى مستوى عالٍ يسمح بإجراء النقل في أواخر العام الماضي.

وقد أُجريت عملية النقل في الولايات المتحدة الأميركية في مستشفى كلية الطب بجامعة جون هوبكنز، في بالتيمور بولاية ماريلاند، وذلك بالتعاون مع «كريو سيف أرابيا»، حيث كانت الخلايا محفوظة قبل شحنها بعد الاختبارات المكثفة التي أُجريت حسب المعايير الصارمة للاتحاد الأميركي لبنوك الدم «إيه إيه بي بي». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا