• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تم حفره بـ 8 آلات تحت عمق 80 متراً

«النفق الإستراتيجي».. فيلم وثائقي على «ناشيونال جيوغرافيك» قريباً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 مارس 2016

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

باعتبار المشروع واحداً من أعمق أنفاق الصرف الصحي الانحدارية في العالم، والأول والأضخم من نوعه في منطقة الخليج، وقعت شركة أبوظبي لخدمات الصرف الصحي وقناة «ناشيونال جيوغرافيك أبوظبي»، اتفاقية تقوم بموجبها القناة بتطوير وإنتاج وبث محتوى وثائقي مصور حول أعمال البنية التحتية والإنشاءات الخاصة بمشروع برنامج تطوير «النفق الإستراتيجي» بإمارة أبوظبي، الذي التزمت ببنائه واستكماله شركة «أبوظبي لخدمات الصرف الصحي»، وذلك خلال مؤتمر صحفي عقد صباح أمس في فندق روتانا بارك أبوظبي، بحضور كل من عبدالله علي مصلح الأحبابي رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي لخدمات الصرف الصحي، وعبد الهادي الشيخ المدير التنفيذي لدائرة التلفزيون في أبوظبي للإعلام، وسانجاي راينا مدير عام ناشيونال جيوغرافيك أبوظبي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

إبداع هندسي

جرى تصميم هذا المشروع ليحل مكان بنية الصرف الصحي الحالية، فقد حفر هذا الإنجاز الهندسي الخارق مسافة 41 كيلومتراً كنفق عميق للصرف الصحي باستخدام 8 آلات حفر أنفاق ضخمة، نزولاً إلى عمق قياسي يبلغ 80 متراً، ويتضمن «برنامج تطوير النفق الاستراتيجي» أيضاً 45 كيلومتراً من وصلات الصرف الصحي لربطه بنظام الصرف الصحي القائم حالياً بالنفق الجديد العميق، ومحطة ضخ ضخمة، تستوعب متوسط تدفق مياه الصرف الصحي بمعدل 1.9 مليون متر مكعب في اليوم بحلول عام 2030.

رسالتنا إلى الجمهور

وخلال المؤتمر شدد عبدالله علي مصلح الأحبابي رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي لخدمات الصرف الصحي، خلال توقيعه على الاتفاق على مدى أهمية إطلاع الجمهور وتعريفهم بهذا الإنجاز من خلال فيلم وثائقي يروي مآثره الهندسية الباهرة، وقال الأحبابي: إن الأجيال الحالية والمستقبلية يجب أن تكون على علم بتفاصيله، ففي كثير من الأحيان، إن ما لا يمكن رؤيته هو أكثر أهمية، ويشكل أبرز مساهمة فيما يتعلق بالصحة والرفاه في إمارة أبوظبي، إلى جانب كونه معلماً مهماً في إطار السعي إلى خلق البيئة التي نطمح إليها جميعاً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا