• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

الإمارات- العين: الهروب من القاع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 مايو 2007

الزعيم العيناوي يحل ضيفاً على فريق الإمارات في ملعبه في رأس الخيمة، والمباراة مهمة للفريق المضيف الذي يسعى للفوز من اجل تحسين موقفه المتأزم والخروج من دوامة الخطر، بينما فريق العين يذهب إلى جلفار من اجل الفوز والتقدم إلى مركز أفضل، بعد أن ارتضى لنفسه البقاء في دائرة الوسط والخروج منه خالي الوفاض.

الإمارات في الأمتار الأخيرة من المسابقة لن يفيده غير الفوز والتمرد على التاريخ الذي ينحاز للعين في تاريخ لقاءاتهما، حيث إن الإمارات يحتل المركز الحادي عشر برصيد 17 نقطة، وبفارق نقطة واحدة عن فريق دبي صاحب المركز الأخير، وكان الفريق في الجولة الماضية عاد بنقطة من ملعب النصر بعد أن أدرك التعادل في الرمق الأخير من عمر المباراة، وعلى الرغم من أن الإمارات يجتهد من اجل البقاء شأنه في كل موسم إلا أن المنافسة في هذا الموسم أعنف وأكثر شراسة، وما تبقى من المباريات يحتاج فيه الفريق إلى حصد اكبر عدد ممكن من النقاط قبل فوات الأوان.

ويعتمد مدرب الفريق التونسي احمد العجلاني على قدرات مهاجميه الإيرانيين رضا عنايتي ورسول خطيبي من أجل فك شيفرة دفاع العين في مباراة اليوم، ويحتاج الفريق إلى بذل جهود مضاعفة واستغلال عاملي الأرض والجمهور من اجل الحصول على النقاط الثلاث كاملة غير منقوصة، حيث إن أي نتيجة أخرى ستصعب من موقف الفريق في الجولات الثلاث الأخيرة التي ستكون غاية في الصعوبة.

العين يحتل المركز السادس برصيد 24 نقطة، وكانت آخر مباريات العين في ملعبه أمام الوصل انتهت بالتعادل السلبي ليواصل الهجوم العيناوي سلبيته أمام المرمى، حيث يعتبر خط هجوم الفريق هو الأضعف في المسابقة، ولم يسجل العين أي هدف في ست مباريات سابقة في المسابقة لتكون دليل على العقم الذي أصاب خط هجوم الفريق، وابتعد العين في هذا الموسم عن المنافسة وارتضى البقاء في مناطق الوسط التي لا تقبلها جماهير الفريق، كما أنها المرة الأولى منذ سنوات طويلة التي يخرج فيها فريق العين من الموسم بدون بطولة تذكر ليسجل سابقة جديدة ودعوة لتأمل أحوال العين والتفكير بكيفية إعادته لوضعه الطبيعي. وتنصب جهود الفريق والمدرب الايطالي زنجا في الفترة القادمة على التركيز على دوري أبطال آسيا، ويمتلك الفريق فرصة في الصعود إلى دور الثمانية قد تكون هي آخر آماله لرسم الابتسامة على شفاه جماهيره في هذا الموسم الذي يعتبر مخيباً للآمال بالنسبة لعشاق القلعة البنفسجية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال