• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

العبادي يتوعد مجدداً وينفي ادعاءات تركيا ويطالبها بوقف تهريب «داعش» للنفط عبر أراضيها

أنقرة تتجاهل تحذير بغداد وترفض الانسحاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 ديسمبر 2015

سرمد الطويل، وكالات (بغداد)

رفضت تركيا أمس، سحب قواتها من شمال العراق بعدما أمهلتها الحكومة العراقية 48 ساعة للانسحاب مر نصفها معللة ذلك بـ«حماية جنودها في محيط الموصل» بمحافظة نينوى، وجدد رئيس الوزراء العراقي نفيه موافقة حكومته على دخول قوات تركية رافضا التواجد التركي على الأرض العراقية، وحذر أنقرة أن أمامها «24 ساعة فقط» لمغادرة الأراضي العراقية، متوعدا باللجوء إلى مجلس الأمن الدولي، كما طالب بـ«إيقاف تهريب النفط من قبل داعش عن طريق تركيا».

وقال مولود تشاووش أوغلو وزير الخارجية التركي أمس، إن من واجب تركيا حماية جنودها في محيط مدينة الموصل العراقية التي يسيطر عليها تنظيم «داعش»، وإن سبب وجودهم هناك هو تدريب زملائهم العراقيين وتقديم المشورة لهم.

وأضاف أوغلو في مقابلة مع قناة (كانال 24) التلفزيونية أن العبادي طلب مراراً مساندة أكثر فاعلية من تركيا ضد تنظيم «داعش»، وقال إنه يعتقد أن دولاً أخرى لعبت دوراً في رد فعل العراق تجاه نشر القوات التركية دون أن يقدم توضيحاً. وأضاف «أعتقد أن من واجبنا توفير الأمن لجنودنا الذين يقومون بالتدريب هناك».

وأفادت مصادر في رئاسة الوزراء التركية أمس، أن رئيس الوزراء التركي أحمد داوود أوغلو أطلع العبادي على معلومات متعلقة بالتطورات الراهنة بشأن برنامج تركيا التدريبي الذي يطبق منذ مارس الماضي في ناحية بعشيقة قرب الموصل، ومهام وأنشطة القوات الموجودة هناك.

وذكرت أن داوود أوغلو بعث رسالة إلى العبادي، أكد خلالها أن تركيا لن تقدم على أي خطوة من شأنها أن تنتهك سيادة العراق ووحدة أراضيه، باعتبارها أكثر بلد يولي حساسية لسيادة العراق ووحدة أراضيه ويؤمن بضرورة احترام جميع البلدان له. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا