• الخميس 06 جمادى الآخرة 1439هـ - 22 فبراير 2018م

القضاء البريطاني يرفض إلغاء مذكرة التوقيف بحق أسانج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 فبراير 2018

لندن (أ ف ب)

رفض القضاء البريطاني أمس طلباً جديداً بإلغاء مذكرة التوقيف بحق مؤسس موقع ويكيليكس جوليان اسانج اللاجئ في سفارة الاكوادور بلندن منذ نحو ست سنوات. وأعلنت محكمة وستمنستر التي كانت اعتبرت المذكرة صالحة في السادس من فبراير الحالي، ان ابقاء العمل بها «لا يخالف الصالح العام» كما قال الدفاع عن اسانج.

وكان الاسترالي البالغ 46 عاما، لجأ إلى سفارة الاكوادور في يونيو 2012 في حي نايتسبريدج الراقي هربا من مذكرة ترحيل إلى السويد حيث كان ملاحقا منذ أواخر العام 2000 في اتهامات بالاغتصاب والاعتداء الجنسي الأمر الذي ينفيه باستمرار.

ويخشى أسانج في حال توقيفه أن يتم ترحيله ومحاكمته في الولايات المتحدة لنشره عبر ويكيليكس في عام 2010 العديد من الأسرار العسكرية والوثائق الدبلوماسية الأميركية. ومع أن القضاء السويدي أوقف الملاحقات بتهمة الاغتصاب في مايو 2017، الا ان محكمة وستمنستر رفضت الأسبوع الماضي طلب الدفاع إلغاء مذكرة التوقيف بذريعة التقادم.

خلافا لذلك، أبقت القاضية ايما اربوثنوت على المذكرة معتبرة أنها صدرت بعد أن انتهك اسانج شروط الإفراج عنه بكفالة.

وشدد اسانج على تويتر انه «قضى العقوبة القصوى نظريا ثلاث مرات» بتهمة التهرب من القضاء. وأشار إلى مقال نشرته صحيفة «الجارديان» أول أمس الاثنين أكد نقلا عن رسائل إلكترونية للنيابة العامة البريطانية أن هذه الأخيرة أقنعت السويد بالعدول عن الملاحقات. وكانت كيتو منحت اسانج الجنسية في ديسمبر الماضي على أمل التوصل إلى حل للمعضلة القضائية الدبلوماسية، لكن بريطانيا رفضت منحه صفة دبلوماسية الذي كان سيتيح له الخروج من السفارة دون ان يتعرض للتوقيف من قبل الشرطة. ... المزيد