• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

أطفال شورى الشارقة ينتقدون الازدحام ويطالبون بضبط السرعات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 مايو 2007

الشارقة-آمنة النعيمي:

عقد مجلس شورى أطفال الشارقة جلسة خاصة بمناسبة أسبوع الأمم المتحدة العالمي الأول للسلامة على الطرق والذي أقيم عالميا في الفترة من 23-29 ابريل الماضي تحت شعار ''السلامة على الطرق لا يجوز أن تترك للمصادفة''، وعقدت الجلسة في نطاق الدورة العاشرة للمجلس التي افتتحت في فبراير الماضي، وقد هدفت الجلسة الخاصة التي عقدت في قاعة المجلس الاستشاري بالشارقة، إلى تسليط الضوء على المرور والطرق والحوادث وقوانين السير في الدولة بهدف حماية الفرد والمجتمع.

واستضافت الجلسة عدداً من الضيوف من إدارتي المرور في الشارقة وعجمان وهم المقدم عبد الله سلطان محمد علي مدير إدارة المرور والترخيص بالإنابة والرائد أحمد عبد الله عبد العزيز آل درويش والنقيب راشد سيف الزعابي، كما استضافت الرائد جمال محمد البناي من الإدارة العامة للمرور في دبي.

وقد تطرق النواب إلى عدة محاور وقضايا من أبرزها مطالبتهم بحملات تفتيشية للشوارع وضبط الشباب المخالفين وكذلك إعداد لوحات إرشادية للطلاب تشرح القواعد الذهبية للمرور مدعومة بالصور، كما نوه النواب الى مشكلة ازدحام الطرق الصباحي وطول الانتظار داخل الحافلات الأمر الذي يرهق الطلاب.

وقد استنكر النواب الإضافات الموجودة على السيارات والإضاءة القوية والأصوات والدوي المزعج الذي يتباهى به الشباب، وأشاروا أيضا إلى خطورة انشغال السائقين عن القيادة سواء بالكلام في الهاتف المحمول أو باللعب مع الأطفال.

كما اقترح النواب ضرورة زيادة الرادارات لرصد السرعات ، كما شددوا على خطورة القيادة بدون رخصة في المنطقة الوسطى خصوصاً.

ثم قام الضيوف بالرد على المداخلات، حيث قال المقدم عبدالله سلطان من الشارقة إن المخالفات تفرض على المتهورين في القيادة وسرعتهم الزائدة ويحولون للمحكمة لردعهم، كما تنتشر الدوريات لمراقبة الطرق. كما أشار إلى تركيب أجهزة رادار عادية للحد من السرعات خاصة في طرق الذيد وكلباء والدائري حيث إن هناك نسبة عالية من الحوادث، كما صدر قرار بتحويل من يتجاوز 170 كم لمحكمة المرور، وشدد على خطورة القيادة بدون رخصة، مؤكدا أن المسؤولية تقع أولا على عاتق الأهل وأن القانون لا يتساهل مع هذه الظاهرة ويتم تحويل المخالف للمحكمة ومصادرة مركبته. وقد أوضح أن هناك مشروعاً يدرس أمام مجلس الوزراء لتعديل مواعيد الدوام المدرسي لتفادي الازدحام الخانق في الشوارع. وعقب الرائد أحمد عبد الله بدوره على المداخلات، مؤكدا أن التوعية المرورية مستمرة على مدار العام وأن شرطة الشارقة تقدم ثقافة للطفل والنشء وتلقي المحاضرات وتقدم اللوحات الإرشادية إلى جانب مجلة خاصة للطفل ''الشرطي الصغير'' التي تخدم بدورها هذه الثقافة المرورية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال