• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

في ندوة نظمتها دائرة قضاء أبوظبي

«الرياضة والقانون» تضع حلولاً للتعصب والنزاعات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 ديسمبر 2015

مصطفى الديب (أبوظبي)

ناقش الملتقى الإعلامي الرابع والعشرون، الذي نظمته دائرة القضاء في أبوظبي تحت عنوان الرياضة والقانون، العديد من القضايا التي تخص الساحة الرياضية، والتي لها شق من العقوبات التي أقرها القانون الرياضي الاتحادي رقم 8 للعام الماضي.

وتطرقت الجلسة التي تحدث فيها كل من المستشار حسن الحمادي رئيس نيابة الأموال في أبوظبي وأحمد سعيد مدير مركز التحكيم الرياضي في أبوظبي إلى تفسيرات القانون الرياضي الاتحادي رقم 8 لعام 2104، الذي خرج للنور للمرة الأولى العام الماضي، وتم وضع الأسس الخاصة به هذا العام،

وتحدث الحمادي عن عدد من المصطلحات العامة في الجلسة التي شهدت حضوراً مميزاً في القاعة النموذجية في دائرة القضاء في العاصمة أبوظبي، أهمها تعريف مصطلح اللعبة الرياضية والجمهور وكذلك المنشآت الرياضية، والدور المنوط بكل طرف من أطراف الرياضة بشكل عام.

وأجاب الحمادي عن أسئلة الحضور فيما يتعلق بشأن تنظيم العلاقة بين المشجع والنادي، وأيضاً الجهات المنوطة بتنظيم القانون، فضلاً على طرق محاربة التعصب الرياضي الذي ظهر بشكل مبالغ فيه خلال السنوات الماضية في شتى أنحاء ملاعب العالم بمختلف الألعاب.

وطالب الحمادي بضرورة نبذ التعصب من خلال عدد من الوسائل أهمها، زيادة الجرعة التثقيفية لدى الجماهير بشأن الرياضة وتقبل الخسارة فيها مثل الفرحة بالفوز، فضلاً على ضرورة وضع أطر منظمة لمختلف جرائم التعصب، التي من شأنها أن تضر بالمصلحة العامة للوطن، في ظل انتشار مثل هذه السلوكيات الخاطئة التي تلحق الضرر على كافة تكونيات المجتمع. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا