• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

الاتحاد الدولي : الهلال الإماراتية نموذجاً للشراكة في العمل الإنساني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 مايو 2007

حمد الكعبي:

أكد مسؤولو الاتحاد الدولي لجمعيات الهلال والصليب الأحمر بالمبادرات الخيرية التي تقوم بها هيئة الهلال الأحمر لتخفيف المعاناة الإنسانية على الساحة الدولية، وأعربوا عن تقديرهم لسرعة استجابة الهيئة للنداءات الإنسانية التي يصدرها الاتحاد لحشد الدعم والتأييد للمتأثرين من الأزمات والكوارث على المستوى الدولي. وتسلمت الهيئة رسالة خطية في هذا الصدد من الاتحاد الدولي، أكد فيها دورالهيئة المتنامي في تقديم المساعدات الإنسانية لمستحقيها في المناطق والساحات الملتهبة. وشدد الاتحاد على أن الهيئة تعتبر من الجمعيات الوطنية الفاعلة والمؤثرة في محيطيها الإقليمي والدولي، والتي تدعم بقوة توجهات الاتحاد الدولي وتعمل على تحقيق أهداف ومبادئ الحركة الدولية للهلال والصليب الأحمر من خلال سعيها الحثيث للحد من شدة الاستضعاف وتحسين الحياة في المناطق المهمشة. ونوه الاتحاد بدور الهيئة في تعزيز التضامن مع القضايا الإنسانية التي تؤرق كثيراً من الشعوب، وتأصيل قيم الشراكة بين مكونات الحركة الدولية، والعمل سوياً من أجل مستقبل أفضل للعمل الإنساني الذي يواجه كثيراً من التحديات التي تتطلب تضافر الجهود وتوحيدها، بالأضافة إلى مساهمات الهيئة المادية في عدد من البرامج الإنسانية التي نفذها الاتحاد الدولي في الفترة الأخيرة خاصة سرعة استجابتها لنداءاته المتعلقة بتقديم المساعدة لضحايا الأعاصير والاضطرابات المناخية التي شهدتها الفلبين مؤخراً والتي أدت إلى انجرافات في التربة وفيضانات واسعة النطاق ألحقت دماراً وأضراراً بالمنازل والبنى التحتية للاتصالات والطرق والجسور والمحاصيل الزراعية، ونوه الاتحاد بأن الهيئة تعتبر الجمعية الوطنية العربية الوحيدة التي ساهمت في نداء الاتحاد الخاص بفيضانات الفلبين. وأكد الاتحاد أن الهيئة أصبحت عنصراً فاعلاً من عناصر المواجهة القوية للتحديات الإنسانية الدولية. من جانبه أكد سعادة خليفة ناصر السويدي رئيس مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر أن رسالة الاتحاد الدولي تعتبر دليلاً حياً على حجم الجهود التي تبذلها الهيئة لمواكبة التطورات الإنسانية على الساحة الدولية، وأضاف: ''هذه شهادة نعتز بها كثيراً كونها صادرة من منظمة دولية عريقة، وتدفعنا للمزيد من العمل والحركة وسط الشرائح والفئات التي نستهدفها في الداخل والخارج''.

وأشار إلى أن ما وصلت إليه الهيئة من مكانة متميزة دولياً جاءت بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله''، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والمتابعة الحثيثة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس ''الهلال الأحمر'' لبرامجها وأنشطتها المختلفة، إلى جانب الدعم والمساندة التي تجدها من المتبرعين والخيرين في الدولة.

وأكد السويدي أن الهيئة ستظل عند حسن الظن بها دائماً، وستعمل على تعزيز الجهود الدولية للحد من وطأة المعاناة الإنسانية في جميع الساحات، مشدداً على أنها لن تدخر وسعاً في دعم قدرات الاتحاد الدولي ومساندة برامجه الإنسانية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال