• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

الغرير يدعو المجتمع الدولي إلى مساندة الإمارات في استرجاع جزرها المحتلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 مايو 2007

إندونيسيا - بالي - ماجد الحاج:

واصل المؤتمر البرلماني الدولي ببالي أعماله، حيث ألقى سعادة عبدالعزيز الغرير رئيس المجلس الوطني الاتحادي صباح أمس كلمة الدولة حول الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية، والذي أكد فيها أن دولة الإمارات وفي إطار تعزيز المشاركة الشعبية والعمل الديمقراطي قد قامت بإجراء انتخاب لنصف أعضاء المجلس الوطني الاتحادي، حيث شهدت هذه المرحلة الأخيرة تمكين المرأة من دخول المجلس وأصبحت المرأة تشكل 22,5 بالمئة من عدد أعضائه.

وحول الاحتلال الإيراني للجزر الإماراتية، قال الغرير: لقد انتهجت دولة الإمارات العربية المتحدة سياسة تقوم على احترام المواثيق والقوانين الدولية والالتزام بميثاق الأمم المتحدة واحترام قواعد حسن الجوار وسيادة الدول ووحدة أراضيها وحل النزاعات بالطرق السلمية، وانطلاقاً من تمسكها بهذه الثوابت والمبادئ، فإن دولة الإمارات تؤمن بأن الحل الأمثل لإنهاء احتلال جمهورية إيران الإسلامية لجزر الإمارات الثلاث (طنب الصغرى، وطنب الكبرى، وأبوموسى) يكمن في الطرق السلمية المستندة على مبادئ ميثاق الأمم المتحدة وأحكام القانون الدولي.

وإننا ومن على هذا المنبر ندعو إلى تأييد المجتمع الدولي لدولة الإمارات ومساندتها بشأن هذه القضية، وذلك بحث جمهورية إيران الإسلامية إلى الاستجابة للدعوات المتكررة لحل هذه القضية بالطرق السلمية أو اللجوء إلى محكمة العدل الدولية.

وفيما يخص الملف النووي الإيراني، قال الغرير إنه انطلاقاً من مبادئ دولة الإمارات العربية المتحدة باحترام الشرعية الدولية وحل النزاعات بالطرق السلمية، فإننا ندعو جمهورية إيران الإسلامية والمجتمع الدولي إلى ضرورة التواصل لحل سلمي لهذه الأزمة، ومواصلة الحوار الدولي والتعاون الكامل في هذا الشأن مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، واستخدام التكنولوجيا النووية لغايات سلمية، ونحذر من اللجوء للعنف لحل هذه الأزمة لما سيترتب على ذلك من اضطراب الأوضاع السياسية والأمنية في المنطقة.

كما تناول رئيس المجلس الوطني الاتحادي الوضع في العراق، مشيراً إلى أن المجلس يؤكد على تعاطفه الكامل مع الشعب العراقي في معاناته الراهنة ورفضه لكل ما قد يؤدي إلى تجزئة العراق، وضرورة الحفاظ على سيادته واستقلاله ووحدة أراضيه وعدم التدخل في شؤونه الداخلية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال