• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

زلزال فينوجراد يشرخ الحكومة الإسرائيلية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 مايو 2007

القدس المحتلة - وكالات الأنباء: تعرضت الحكومة الإسرائيلية امس الى أول شرخ مباشر لتداعيات نتائج تحقيق لجنة ''فينوجراد'' بشأن الحرب على لبنان، حيث قدم الوزير بلا حقيبة ايتان كابل استقالته قائلا ''لا يمكنني أن أبقى في حكومة يرأسها إيهود أولمرت''، واضاف الوزير المستقيل عضو حزب ''العمل'' الشريك في الائتلاف الحاكم أن أولمرت لابد أن يستقيل بعد أن عددت لجنة فينوجراد أوجه قصور شديدة من جانبه ووزير الدفاع عمير بيريتس. مشيرا الى انه سيحاول إقناع حزب العمل بالانسحاب من الائتلاف.

وأعلن مسؤول كبير في حزب ''كاديما'' الذي يترأسه اولمرت ان اغلبية اعضاء الحزب يؤيدون استقالته بعد صدور التقرير . وافاد تقرير بثه تلفزيون القناة الثانية الاسرائيلي ان اغلب نواب الحزب سيطالبون أولمرت بالتنحي عن زعامة الحزب في اجتماع من المتوقع ان يعقد غدا الخميس وهو اليوم نفسه الذي سيجتمع فيه البرلمان في جلسة خاصة لمناقشة نتائج التقرير الخاص بالحرب .

وتعالت أصوات المعارضة ايضا مطالبة اولمرت بالاستقالة وسط تحدث الصحف عن تضييق الخناق حول رقبة اولمرت وتصويب مسدس الى رأسه. في وقت قال وزير الامن الداخلي افي ديختر وهو من حزب ''كاديما'' خلال احتفال حضره اولمرت لتحية قائد الشرطة الاسرائيلية الجديد ''أقف وراء زعامة اولمرت''. كما تحدث اولمرت خلال المناسبة بنبرة خفيضة عن ضرورة قيام الشرطة بالتحقيق في جرائم مشتبه بها منسوبة الى مسؤولين وتفادي أي حديث عن التحقيق في حرب لبنان.

وأظهر استطلاع للرأي أجراه سريعا ''راديو اسرائيل'' بعد صدور التقرير أن 69 في المئة من الاسرائيليين يريدون من أولمرت الاستقالة. فيما قال معلق اذاعة الجيش ان استقالة كابل يمكن ان تؤدي الى سلسلة استقالات لوزراء آخرين. في وقت ينتظر تنظيم تظاهرة تدعو إلى استقالة أولمرت وحكومته غدا في تل ابيب دعا اليها منتقدوها وبينهم جنود احتياط تم استدعاؤهم للحرب وأسر بعض الذين قتلوا في الحرب.

ونظم عشرات الإسرائيليين صباح امس مسيرة من مدينة حيفا إلى تل أبيب للمطالبة أيضا باستقالة اولمرت ووزير دفاعه عمير بيريتس. ونقلت الإذاعة عن عضو الكنيست السابق موشيه بيلد الذي شارك في المسيرة قوله إن الهدف منها هو دعوة الجميع إلى المظاهرة الاحتجاجية المقرر تنظيمها غدا في ميدان رابين بتل أبيب، كما من المقرر أن ينظم سكان مدينة سديروت مسيرة مماثلة تتوجه إلى تل أبيب لمطالبة أولمرت ايضا بالاستقالة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال