• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م
  12:27    5 قتلى على الأقل في اعتداء انتحاري ضد كنيسة في باكستان    

وولفوفيتز: لن استقيل والاتهامات غير صحيحة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 مايو 2007

عواصم - وكالات: صرح رئيس البنك الدولي بول وولفوفيتز المتهم بالمحاباة، أمام لجنة في هذه الهيئة المالية الدولية أول من أمس أنه ضحية حملة افتراء ضده.

وقال وولفوفيتز ''اعتقد أن هدف هذه الحملة المغرضة هو تبرير اتهامات مفبركة من بينها انني مدير غير فعال وعلي الاستقالة لهذا السبب الوحيد، والانتهاكات الاخلاقية المزعومة لا اساس لها من الصحة''. واستبعد وولفوفيتز احتمال استقالته في الظروف الحالية. وقال ''لن اخضع لتكتيكات من هذا النوع''.

واضاف ''لن استقيل في مواجهة اتهامات لا صحة لها حول تضارب مصالح. لا اعتقد ان ذلك سيساعد مصالح الدول الفقيرة في العالم التي يفترض ان تشكل محور اهتمامنا الاول''.

وجاءت تصريحات وولفوفيتز في جلسة ادلى بها بشهادته للجنة خاصة في البنك الدولي مكلفة تحديد ما اذا كان قد خالف قواعد الهيئة بمنحه صديقته شاها رضا الموظفة في البنك ايضا، زيادات كبيرة في اجرها.

وكان الرئيس الأميركي جورج بوش قال أول من أمس إن بول ولفويتز رئيس البنك الدولي يجب ان يبقى في منصبه وان تسمع وجهة نظره بشكل عادل وأن المسألة لم تناقش مع زعماء الاتحاد الأوروبي.

وأبلغ بوش الصحفيين ردا على سؤال عن وولفوفيتز ''يجب أن يبقى. وان يسمع بنزاهة. وأنا أقدر حقيقة انه تقدم وساعد البنك الدولي على إدراك أن القضاء على الفقر في العالم يجب ان يكون أولوية مهمة للبنك.''

وعلى النقيض من ذلك رفضت المستشارة الالمانية أنجيلا ميركل الوقوف مع بول وولفوفيتز الذي يواجه ضغطا متزايدا من أجل حمله على الاستقالة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال