• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مسؤولون أفغان يشككون بوجود زعيم «طالبان» على قيد الحياة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 ديسمبر 2015

عواصم (وكالات)

شكك مسؤولون كبار في حركة «طالبان» أمس، في صحة الرسالة الصوتية المنسوبة إلى زعيمهم الملا أختر منصور لنفي وفاته، فيما أعلنت السلطات الأفغانية أنها تحاول التحقق من ذلك.

ونشرت الحركة أمس الأول، تسجيلاً صوتياً من 16 دقيقة أعلنت أنه رسالة من الملا منصور، فيما أكد مسؤولون كبار في الاستخبارات الأفغانية وعدد من المصادر في «طالبان» أنه قتل الثلاثاء في تبادل لإطلاق النار مع قياديين في الحركة في باكستان.

وصرح مسؤول كبير في «طالبان» أمس «أعتقد أن التسجيل مزور، أعتقد أنه مات»، معتبراً أن التمرد يسعى إلى كسب الوقت لتعيين زعيم جديد والتعافي من «هذه الصدمة المفاجئة»، وتابع «نحتاج إلى إثباتات إضافية».

وصرح مسؤول آخر في «طالبان» أنه «بعد الاستماع إلى الرسالة لم أقتنع بأنه منصور»، فيما أكد مسؤول ثالث أن زعيم التنظيم توفي الخميس متأثراً بجروحه.

وكانت «طالبان» نشرت تسجيلاً صوتياً أرسله متحدث باسم «طالبان» إلى وسائل الإعلام يسمع صوت رجل يقول «سجلت هذه الرسالة كي يعلم الجميع أنني على قيد الحياة»، وأن «الشائعات التي أفادت أنني أصبت أو قتلت في كوشلاك قرب كويتا في باكستان غير صحيحة».

من جهة أخرى، أعلن المتحدث الحكومي الأفغاني سلطان فائضي أنه غير واثق من صحة التسجيل، مؤكداً في تغريدة «سنجري تقييمنا الخاص». واعتبر المحلل الباكستاني الخبير في شؤون «طالبان» رحيم الله يوسفزاي أن الصوت في التسجيل يشبه صوت الملا منصور، وقال «أعتقد أنه هو»، لكنه أردف «لماذا انتظروا خمسة أيام قبل نشر هذه الرسالة؟».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا