• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

مصرع 15 حوثياً باشتباكات على الحدود السعودية

انتصارات نوعية للشرعية في صرواح وتعز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 ديسمبر 2015

عقيل الحلالي، وكالات (صنعاء، عدن)

حققت قوات الشرعية اليمنية المدعومة من المقاومة الشعبية و«التحالف العربي»، أمس، انتصارات نوعية في المعارك الدائرة في معظم جبهات القتال، حيث أحرزت مكاسب على الأرض في القتال الدائر في بلدة «صرواح» بمحافظة مأرب الواقعة شرق صنعاء والمحررة معظم مناطقها منذ أكتوبر الماضي. وقالت مصادر في المقاومة لـ «الاتحاد»، إن قوات الشرعية المسنودة بمقاتلين محليين، سيطرت بعد معارك عنيفة استمرت 15 ساعة على تلال ومواقع استراتيجية مطلة على مركز بلدة «صرواح» آخر معاقل المتمردين في مأرب والمحاذية للعاصمة. لافتة إلى أن قوات الشرعية سيطرت على جبل الأشقري المطل على مركز البلدة من الناحية الشمالية الشرقية، وقطعت طرق إمدادات المتمردين عن منطقة «المشجح» الحيوية القريبة، كما سيطرت علي تلة «نصبان اتياس» المطلة على مطار صرواح جنوب شرق البلدة.وتقدمت قوات الشرعية بعد اشتباكات ضارية خلفت عشرات القتلى والجرحى في صفوف المتمردين. وقال شاهد عيان «أحصيت 11 جثة لمتمردين قتلوا في المواجهات شرق صرواح»، لكنه أضاف أن عدد القتلى أكثر من ذلك، ومن بينهم القيادي الميداني البارز في جماعة الحوثيين عبدالسلام راكان. كما قتل عدد من المتمردين في غارات جوية استهدفت تعزيزات عسكرية في منطقة «وادي حباب» الواقع بين صرواح وصنعاء. وقال مصدر بالمقاومة إن الضربات الجوية دمرت التعزيزات العسكرية بالكامل، فيما وصلت تعزيزات للشرعية إلى الخط الأمامي شرق صرواح التي توقع المصدر تحريرها في غضون ساعات.

وحققت قوات الشرعية أيضاً مكاسب ميدانية في المواجهات المحتدمة في تعز. وقتل 17 متمرداً باشتباكات عنيفة دارت في منطقة «الشريجة» جنوب شرق المحافظة على الحدود مع لحج. كما سيطرت قوات الشرعية والمقاومة على مناطق جديدة في بلدة «حيفان» القريبة، وتقدمت بعد معارك مع المتمردين مسنودة بطيران التحالف الذي قصف العديد من المواقع والتجمعات، في البلدة وبلدات أخرى في المحافظة.واشتدت المعارك في بلدة «ذباب» الساحلية موقعة عشرات القتلى. ودكت مقاتلات التحالف تجمعات المتمردين وقصفت معسكر الدفاع الجوي في مدينة المخا الساحلية غرب تعز. وأغارت المقاتلات على مواقع مليشيات الحوثي وصالح في بلدة «المسراخ» غرب تعز، ما أسفر عن مصرع وجرح عدد منهم، وتدمير معدات عسكرية كانت بحوزتهم. وقتل 3 متمردين وأصيب ستة آخرون بجروح في كمين للمقاومة الشعبية ببلدة «مقبنة» غرب تعز. فيما أصيب ثلاثة أطفال أمس بسقوط قذيفة أطلقها المتمردون على حي سكني في منطقة «عصيفرة» وسط تعز.وقتل 10 حوثيين على الأقل بكمائن للمقاومة الشعبية شمال محافظة الضالع الجنوبية. وقال مسؤول في المقاومة لـ «الاتحاد» «إن رجال المقاومة نصبوا كمائن لفرق استطلاعية للحوثيين بالقرب من منطقة باهر بمديرية (الأزارق)، ما أسفر عن مصرع أكثر من عشرة متمردين، وتدمير وإعطاب العديد من آلياتهم».

وتواصلت أمس الاشتباكات على مناطق حدودية بين الضالع وإب في ظل فرار العشرات من السكان المحليين إلى مناطق آمنة. وشن طيران التحالف غارات على مواقع المتمردين في بلدة «الرضمة» شرق محافظة إب على الحدود مع الضالع. كما كثف التحالف أمس ضرباته الجوية على مواقع وتجمعات المتمردين وحلفائهم في صنعاء. واستهدفت الغارات قاعدة الديلمي الجوية شمال العاصمة ومواقع في منطقة «شملان» شمال غرب المدينة.وقتل جنود موالون لصالح في غارة على معسكر الجرافي شمال شرق العاصمة. كما دمرت ضربات جوية شبكة اتصال ومعسكراً للدفاع الجوي في بلدة «همدان» شمال شرق صنعاء، وأصابت غارة على المنطقة معسكر الاستقبال التابع للحرس الجمهوري الموالي للمخلوع. وقتل 15 متمرداً باشتباكات مع الجيش السعودي على الشريط الحدودي بين البلدين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض